منوعات

فيلم “تولي” – صداقة حميمة بن أم ومربية أطفالها

رؤية تحليلية : الإعلامي والنافد السينمائي د. – عمان

يجمع فيلم “تولي” (Tully) بين الأفلام الكوميدية والدرامية، وهو من إخراج المخرج جيسون ريتمان الذي اشترك في إنتاج الفيلم. وكتبت سيناريو هذا الفيلم الكاتبة السينمائية ديابلو كودي. وهذا هو العمل السينمائي الثالث الذي يجمع بين هذا المخرج وهذه الكاتبة السينمائية. والمخرج جيسون ريتمان وكاتبة السيناريو ديابلو كودي وبطلة الفيلم الممثلة تشارليز ثيرون من المشاركين في إنتاج الفيلم. وهذا الفيلم من وافتتح هذا الفيلم في ، أكبر

والشخصيتان الرئيسيتان في فيلم “تولي” هما كل من ربة البيت والأم مارلو (الممثلة تشارليز ثيرون) ومربية الأطفال تولي (الممثلة ماكينزي ديفيس). وتعيش مارلو مع أسرتها في ضواحي مدينة نيويورك، وهي أم لطفلين وترزق بطفلها الثالث هي ابنتها. وتتعرض مارلو للكثير من الضغط وتحمّل المسؤوليات دون معين، في حين أن زوجها درو (الممثل رون ليفنجستون) لا يتحمّل الكثير من المسؤوليات رغم شخصيته الودية. ويزداد الضغط على مارلو بعد طرد ابنها الثاني من المدرسة بسبب سوء تصرفاته، حيث يعاني من مرض الانطواء على الذات. وبعد أن ترزق مارلو بطفلتها تقرر الاستعانة بمربية ليلية للعناية بأطفالها، بمن فيهم الطفلة الرضيعة. ويقوم شقيق مارلو الثري كريج (الممثل مارك دوبلاس) بتقديم المربية لشقيقته مارلو وبدفع مرتبها.

ويزداد عبء مارلو ومسؤولياتها بعد ولادتها الثالثة لطفلتها ميا، ولكنها تجد في المربية تولي الذكية والحنونة من يساعدها في العناية بأطفالها وفي إدارة شؤون منزلها. وبعد تعرض العلاقة بين المرأتين لبعض التوتر تتحوّل العلاقة بينهما إلى صداقة حميمة وعميقة تجمع بين المرأتين. وتمثل تولي عنصرا متزنا وحصيفا وتساعد مارلو على تحمّل مسؤولياتها كأم وكشريكة وكإنسانة. ومن المواضيع التي يطرحها فيلم “تولي” معالجة دور الأمومة العميق في الحياة وعلاقة الصداقة الحميمة التي تنشأ بين الشخصيتين النسائيتين الرئيسيتين في الفيلم.

واستقبل فيلم “تولي” بثناء واسع من ، وحصل على معدل 90% في موقع تقييم الأفلام السينمائية الذي يضم أكبر عدد من الأميركيين. ويجمع فيلم “تولي” بين العديد من المقومات الفنية التي تشمل قوة الإخراج والسيناريو ودقة التنسيق والتنفيذ الواقعي لهذين العاملين الأساسيين على يدي المخرج جيسون ريتمان وكاتبة السيناريو ديابلو كودي، والعرض الواقعي لأحداث قصة الفيلم وتطوير الشخصيات والتصوير وتصميم الإنتاج. ويدخل الفيلم في تجربة الأمومة الحديثة بانسجام بارع يجمع بين الواقعية والمشاهد المرحة. ويتميز المشوار المشترك لشخصيتي الفيلم الرئيسيتين مارلو وتولي بعلاقاتهما المؤثرة. كما يتميز فيلم “تولي”بقوة أداء بطلتي الفيلم الممثلة تشارليز ثيرون المولودة في جنوب إفريقيا والممثلة الكندية ماكينزي ديفيس.

وجمعت الممثلة تشارليز ثيرون عبر مشوارها السينمائي بين التمثيل والإنتاج، وهي ممثلة قديرة قامت ببطولة 54 فيلما واشتركت في إنتاج 16 فيلما. ورشحت خلال مسيرتها السينمائية لما مجموعه 159 جائزة سينمائية وفازت بتسع وخمسين جائزة شملت جائزتي الأوسكار والكرات الذهبية وجائزة المجلس القومي الأميركي لاستعراض الأفلام السينمائية  وجائزة وجائزة . وتم في العام 2005 تكريمها بوضع نجمة باسمها في ممشى الشهرة بهوليوود والذي يضم نخبة من أشهر .

يشار إلى أن الممثلة تشارليز ثيرون قامت في سياق الاستعداد لأداء دورها كأم لثلاثة أطفال في فيلم “تولي” بزيادة وزنها 50 باوند، أي ما يعادل 23 كيلوغراما، معتمدة على نظام غذائي دقيق. وتطلب إنقاص وزنها بعد انتهاء تصوير مشاهد الفيلم اتّباع حمية دقيقة لمدة سنة ونصف للعودة إلى وزنها الطبيعي.

واحتل فيلم “تولي” في أسبوعه الافتتاحي المركز السادس في قائمة الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات في دور . وبلغت إيراداته العالمية الإجمالية 12 مليون دولار خلال أسبوعين، فيما بلغت تكاليف إنتاجه تسعة ملايين دولار. وعرض هذا الفيلم في 1353 من دور .     وبعد افتتاح فيلم “تولي” في مهرجان سندانس السينمائي عرض في خمسة مهرجانات سينمائية أميركية أخرى شملت مهرجانات ميامي وكليفلاند الدولي وويسكونسين وأتلانتا وترايبيكا. ورشح الفيلم لجائزة لأفضل فيلم أميركي مستقل.

واشترك في إنتاج فيلم “تولي” أعداد معتدلة من الطواقم الفنية، بالنظر لطبيعة قصة الفيلم، وشملت الطواقم الفنية التي اشتركت في إنتاج الفيلم 29 من مهندسي وفنيي التصوير و22 في القسم الفني و17 في قسم الصوت و11 في الماكياج وتسعة في تصميم الأزياء وثمانية في قسم الموسيقى وثمانية في المؤثرات البصرية وأربعة في المؤثرات الخاصة وستة  في المونتاج، بالإضافة إلى ستة من مساعدي المخرج.

للمشاهدة عبر اليوتيوب :

 

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين