منوعات

فيلم “العصفور الأحمر” – من أفلام الجاسوسية المثيرة

تحليل : – عمان

“العصفور الأحمر” (Red Sparrow) من أفلام الجاسوسية التي تجمع بين الأفلام الدرامية والإثارة والتشويق. وهذا الفيلم من إخراج المخرج فرانسس لورنس، وكتب سيناريو الفيلم الكاتب السينمائي جستين هيث استنادا إلى رواية بنفس العنوان من تأليف الكاتب جيسون ماثيوز، وهو عضو سابق في وكالة المخابرات الأميركية. وحصل مؤلف الكتاب جيسون ماثيوز على أكثر من مليون دولار عن الحقوق السينمائية لروايته قبل أن ينتهي من تأليفها. وهذه الرواية هي الجزء الأول من ثلاثية كتب تشمل أيضا كلا من الكتابين “قصر الخيانة” و”مرشح الكرملين”.

والشخصيتان الرئيسيتان في فيلم “العصفور الأحمر” هما الجاسوسة الروسية دومينكا إيجوروفا (الممثلة الأميركية جنيفر لورنس) والجاسوس الأميركي نيت ناش (الممثل الأسترالي جول إيدجرتون). وتدور أحداث قصة هذا الفيلم حول تكليف راقصة الباليه الروسية الشابة السابقة دومينكا إيجوروفا بالتغلغل في المخابرات الأميركية عن طريق إغراء عضو المخابرات المركزية الأميركية نيت ماش الذي يقوم بمهمة تجسس داخل المخابرات الروسية، وهي مهمة بالغة الأهمية والحساسية والخطورة. ويدخل هذان الجاسوسان الروسية والأميركي في صراع تتخلله سلسلة من التطورات الخطيرة والمخادعة ثم العلاقة الغرامية المحظورة التي تهدد حياة كل منهما وحياة آخرين كثيرين.

وتبدأ أحداث الفيلم بالتعرف على راقصة الباليه الروسية السابقة التي تعرضت لحادث وضع نهاية لعملها كراقصة باليه. ويقوم عمها الذي يعمل في المخابرات الروسية بابتزازها والضغط عليها لابتزاز سياسي روسي مقابل توفير العناية الطبية لوالدتها المريضة، ثم يقوم العم بتصفية ذلك السياسي الروسي. وبعد سلسلة من التطورات وتعرض دومينكا للتهديد يتم ابتزازها وتجنيدها في المخابرات الروسية حيث تتلقى بعض التدريب كجاسوسة روسية يطلق عليها لقب “العصفور” الذي يحمل عنوان الفيلم، وتكلف دومينكا بالعمل في بودابست لملاحقة الجاسوس الأميركي نيت راش الذي يدرك أنها جاسوسة روسية، وتعترف له بذلك. وتعرض دومينكا خدماتها لوكالة المخابرات الأميركية عن طريق العمل كجاسوسة مزدوجة، ثم تنقلها المخابرات الروسية للعمل في ، حيث تتعرض للتعذيب. وبعد ذلك تعود إلى بودابست وتعرض على الجاسوس الروسي اللجوء مع والدتها إلى . ويعترف هذا الجاسوس لدومينكا بأنه روسي وليس أميركيا، وبأنه غيّر هويته بسبب الفساد المستشري في ، ويطلب منها كشف هويته للمخابرات الروسية، إلا أنها تقوم بدلا من ذلك بكشف هوية عمها للمخابرات الروسية التي تقوم بتصفيته، وتهنىء دومينكا على إنجازاتها. وفي النهاية تعود دومينكا إلى حيث تعيش مع والدتها.

ويتميز فيلم “العصفور الأحمر” بقوة الإخراج وسلاسة السيناريو واقتباس الرواية المثيرة التي تشد المشاهد وتطوير الشخصيات وبراعة التصوير وسرعة الإيقاع. كما يتميز الفيلم قوة أداء الممثلين، وفي مقدمتهم بطلة الفيلم الممثلة جنيفر لورنس.

واحتل فيلم “العصفور الأحمر” في أسبوعه الافتتاحي المركز الثاني في قائمة الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات في دور ، وبلغت إيراداته العالمية الإجمالية 132 مليون دولار خلال شهر، فيما بلغت تكاليف إنتاجه 69 مليون دولار. وافتتح هذا الفيلم في 3064 من دور .

يشار إلى أن بطلة الفيلم الممثلة جنيفر لورنس، قامت ضمن برنامج استعدادها لأداء دورها في فيلم “العصفور الأحمر”، بالتدرب على رقص الباليه وعلى التحدث باللهجة الروسية على  مدى أربعة أشهر، ثلاث ساعات يوميا. وتدربت على رقص الباليه على أيدي مدرب الباليه كيرت فرومان. والممثلة جنيفر لورنس هي صاحبة أعلى أجر سينمائي بين الممثلات الأميركيات المعاصرات، وبلغت الإيرادات العالمية الإجمالية لأفلامها 5,5 مليار دولار. وظهر اسمها في قائمة مجلة تايم الأميركية ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم. ورشحت خلال مشوارها السينمائي قبل أن تبلغ سن الثلاثين لما مجموعه 290 جائزة سينمائية وفازت بمائة وخمس عشر جائزة،  بينها جائزة وثلاث من جوائز الكرات الذهبية. وهي ثاني أصغر ممثلة تفوز بجائزة في تاريخ هذه الجوائز. وتلقب بأنا أنجح ممثلة في جيلها.

وشملت الطواقم الفنية التي اشتركت في إنتاج فيلم “العصفور الأحمر” 72 من المهندسين والفنيين في المؤثرات البصرية و18 في المؤثرات الخاصة و38 في القسم الفني و35 في التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية و33 من البدلاء و28 في تصميم الأزياء و22 في قسم الموسيقى و15 في قسم الصوت و13 في المونتاج وثمانية في الماكياج، بالإضافة إلى ثلاثة عشر من مساعدي المخرج .

 

 

 

 

 

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين