كلنا عباد اللهمنوعات

فيس بوك: حريصون جدا على التصدى لخطاب الكراهية بعد حادث نيوزيلندا

قالت شركة فيس بوك إنها مستمرة فى التصدى لخطاب الكراهية على منصتها، وذلك في أعقاب ، بعد الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا الأسبوع الماضي .

وأوضحت شركة فيسبوك إنها ستتصدى لأكثر من 200 منظمة على مستوى العالم تؤمن بتميز العرق الأبيض، وإنها تعمل على إزالة ما تنشره هذه المنظمات من محتوى على منصتها من خلال تكنولوجيا الرصد الآلي.

كما أضافت أن أنظمتها للرصد الآلي لم تعمل تلقائياً عند نشر الفيديو الذي يصور الهجوم على أحد المسجدين في نيوزيلندا.

وكانت فيسبوك قد أعلنت، الثلاثاء، عن تفاصيل فيديو البث المباشر للهجوم الإرهابي بمدينة “كرايست تشرش” في نيوزيلندا، أثناء صلاة الجمعة.

وقالت في منشور على مدونتها، بعد التعبير عن حزنها وتضامنها مع عائلات ضحايا الاعتداء: “نواصل العمل على مدار الساعة لمنع ظهور هذا المحتوى على موقعنا، وذلك باستخدام مزيج من التقنية والمستخدمين”.

كذلك لفتت إلى أنها تعمل مباشرة مع شرطة نيوزيلندا للرد على الهجوم ودعم تحقيقهم، مؤكدة: “أزلنا فيديو المهاجم في غضون دقائق من الإبلاغ عنه إلينا”.

وذكرت أن فيديو البث المباشر شُوهد من قِبل أقل من 200 شخص أثناء حدوثه. ولم يبلغ أي مستخدم عن الفيديو أثناء البث المباشر. وبعد انتهاء البث، بلغ مجموع مشاهدة الفيديو نحو 4.000 مرة قبل إزالته من الموقع.

وأضافت الشركة “أنظمتنا الآلية لم ترصد فيديو مهاجم مسجد نيوزيلندا فى التو”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين