تكنولوجيامنوعات

فيسبوك تؤسس مجلسًا مستقلًا يراقب أداءها

أعلنت شركة أمس الثلاثاء أنها سوف تسمح لمجلس خارجي جديد باتخاذ القرارات النهائية بشأن ما إذا كان يمكن عرض أجزاء فردية من المحتوى على موقع التواصل الاجتماعي، ولكن المجموعة لن تكون قادرة على إجراء تغييرات في السياسة.

وتهدف فيسبوك من هذا القرار لإزالة الصور ومقاطع الفيديو غير المقبولة، وذلك بعد تعرضها للكثير من الانتقادات بشأن تقصيرها في مكافحة خطاب الكراهية، والتنمر الإلكتروني، والمحتويات الأخرى التي تنتهك “معايير المجتمع الخاصة بالموقع”.

والمقصود بالمجلس هو نوع من هيئة الاستئناف التي يمكن للمستخدمين من خلالها الطعن في قرارات الشركة بشأن المحتوى المثير للجدل، وفقًا للبوابة العربية للأخبار التقنية .

وقال الرئيس التنفيذي للشركة في بيان: “سيكون قرار المجلس ملزمًا، حتى لو لم أوافق أنا أو أي شخص آخر في فيسبوك”.

وفي حين أن مجلس الرقابة الجديد لن يتمكن من وضع سياسات فيسبوك، فإن الشركة ستكون مطالبة بالرد علنًا على أي توصيات يصدرها المجلس.

وقالت فيسبوك إنها تتوقع الإعلان عن بعض أعضاء المجلس بحلول نهاية العام، وأن يقرر المجلس الاستماع إلى القضايا في أوائل عام 2020.

وسوف يساعد بعض الأعضاء الأوائل في المجلس  الذين من المحتمل أن يكون عددهم بين 11 و40 عضوًا عند تعيينهم بالكامل على اختيار أعضاء جدد، سيكون الجمهور أيضًا قادرًا على تقديم المرشحين لمجلس الإدارة من خلال بوابة التوصيات.

وسيتمكّن كل من فيسبوك ومستخدميها من تقديم القضايا، وسوف تُتخذ القرارات من قبل لجان من خمسة أعضاء ومن ثم إرسالها إلى بقية المجلس.

جدير بالذكر أن فيسبوك عملاقة وسائل التواصل الاجتماعي  تمتلك أكثر من 2.4 مليار مستخدم شهريًا.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: