منوعات

فيديو.. مسن سعودي شعر بقرب أجله فكتب وصيته قبل وفاته بساعة

تداول نشطاء سعوديون عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مشهد فيديو مؤثر لمسن سعودي يكتب وصيته على “” ورقية وهو يرقد على سرير المرض ليفارق الحياة بعد كتابة وصيته بساعة واحدة.

وانتشر الفيديو بشكل واسع بين النشطاء، وحاز على تعاطف كبير، داعين للفقيد بالرحمة، والمغفرة، فيما ظهرت الراحل في صورة قريبة والتي أوصى فيها أبنائه بتقوى الله وطاعته، كما أوصاهم بأمهم وأختهم خيرًا ومحبتهم لبعض، كما أوصاهم بعد الندب أو النواح عليه داعيًا لهم بالنجاح والتوفيق.

في السياق نفسه، نقلت صحف سعودية تصريحات عن ابن المُسن والذ أكد أنه “في أثناء تنويم والدي اخذ مني قلمي وفي تصرف عفوي، تناول علبة منديل وقام بكتابة وصيته عليها.

وأضاف: “لاحظت والدي يكتب وصيته بسرعة، وأنه شعر بصداع شديد، وأن لحظة الحق قريبة جداً منه، وتوفي والدي ظهر الأحد، وصلينا عليه في جامع الفيصلية ودفن في مقبرة الفيصلية في مدينة جدة”.

وأكد الابن أن والده طالبه وإخوته خلال الوصية بتقوى الله وعدم النوح عليه والمحافظة على الصلاة.

ردود فعل واسعة

وأثارت الحادثة ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث قال عبدالرحمن العشماوي: هذا نص وصية الشيخ التي كتبها بيده في المستشفى قبل وفاته رحمه الله بينما قال خضر الغامدي: أحسن الله عزاءكم آل خليف ورحم الله والدنا الشيخ محمد بن عثمان آل خليف، وإنا لله وإنا إليه راجعون اللهم اجعله من أهل الفردوس الأعلى من الجنة.

وأضاف حساب باسم “مختار الديرة” :الوالد محمد بن عثمان خليف الغامدي كتب وصيته صباح اليوم وهو على سرير المرض ثم قبض الله روحه في نفس اليوم اللهم أنزل عليه سابغ رحماتك ومغفرتك واجعل ما أصابه كفارة وطهورًا.

بينما قال عبدالله العدواني: يا الله كم نحن غافلون ….. – محمد بن عثمان بن خليف الغامدي من قرية المكارمة ببلجرشي كتب وصيته أمس الأحد ١٤٤١/٥/٣ هـ بخط يده وهو منوّم بالمستشفى العسكري بجدة ليُتوفى بعدها بساعة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين