منوعات

فوضى في مستشفيات كاليفورنيا بسبب نقص اختبار كورونا

ترجمة: مروة مقبول

مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس  COVID-19، تعاني المستشفيات في ولاية كاليفورنيا من نقص في اختبارات الكشف عن المرض. وأبلغ العاملون في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء الولاية عن إخفاقات واسعة النطاق في استجابة الحكومة الفيدرالية لتلك الأزمة المتنامية.

وقال مسؤولون فيدراليون إن ما يقرب من مليون اختبار كان من المتوقع أن تكون متاحة بحلول نهاية هذا الأسبوع. ولكن في ولاية كاليفورنيا، وهي واحدة من أكثر المناطق تضرراً في البلاد بتسجيلها 60 مصاب، تم توفير 7400 اختبار فقط، وفقًا لإدارة الصحة العامة بكاليفورنيا.

ويقول الخبراء إن عدم القدرة على اختبار فيروس كورونا الجديد على نطاق واسع وبسرعة قد أعاق قدرة البلاد على التصدي لانتشار الفيروس. فبدون تلك الآلية، لن يتمكن مسؤولو الصحة العامة من تحديد مكان انتشار الفيروس وأين يستهدفون الجهود المبذولة لاحتواءه. لقد قضي المرض حتى الآن على 12 أمريكيًا.

قال طبيب بغرفة الطوارئ في مدينة داوني إنه لم يتمكن من اجراء اختبار الفيروس لأحد المرضى الذي كان يعاني من أعراض واضحة للمرض، لأنه “لم يكن متاحاً”. وقال إنه كان يمكن أن ينقل الفيروس لمريض آخر مصاب بمرض السكري يبلغ من العمر 80 عامًا في الغرفة المجاورة، حيث ستكون العدوى مميتة بالنسبة له. .

لقد قامت ولاية كاليفورنيا باجراء اختبار كورونا لـ 516 شخصًا فقط حتى الآن، وهو عدد أقل بكثير مما هو مطلوب على الأرجح في ولاية أعلن حاكمها غافن نيوزوم حالة الطوارئ فيها هذا الأسبوع في ظل تزايد عدد الأشخاص الذين تعرضوا للفيروس يوميًا.

فهناك أكثر 1200 شخص أصيبوا بالفيروس وهم على متن سفينة سياحية ويحتاجون إلى أجراء الاختبار. كما أن هناك 9 آلاف مواطن في كاليفورنيا عادوا من مؤخرًا من بلدان ينتشر فيها فيروس COVID-19. بالاضافة إلى أن هناك أشخاص آخرون يشعرون بالقلق من احتمال اصابتهم من آخرين.

Chaos at hospitals due to shortage of coronavirus tests

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين