منوعات

فضيحة.. صور إباحية في جلسة لبرلمان جنوب أفريقيا

تعرض البرلمان في دولة جنوب أفريقيا لموقف محرج للغاية، بعد نشر صور إباحية خلال جلسة له، وهى المرة الثانية خلال فترة قصيرة، منذ بدء تفشي فيروس كورونا المستجد.

حيث اخترق قراصنة الاجتماع الذي كان منعقدًا عبر تطبيق “زووم” على الإنترنت، أمس الخميس، وعرضوا صورًا إباحية أدت لتأخير كبير في الإجراءات.

ووفقًا لصحيفة “ذا ساوث أفريكان”؛ بث القراصنة العديد من الصور الإباحية، ما صدم العديد من المشاهدين، وكان من المفترض أن يتم البث أيضًا على قناة DStv البرلمانية، ولكن تم إغلاق البث قبل أن يتمكن الجمهور من مشاهدة المواد الإباحية.

ووفقًا للمتحدث باسم البرلمان فإن “الاجتماع قد شهد خرقًا مؤقتًا من قراصنة معلوماتية، غير أنه استُكمل لاحقا على منصة أخرى”.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك؛ فقد سبق وأن تمّ اختراق ندوة عبر الإنترنت، استضافتها وزيرة النساء والشباب وذوي الإعاقة “مايتي نكوانا ماشابان” الشهر الماضي، واخترقها القراصنة وعرضوا خلالها مواد إباحية أيضًا.

وعلّق العديد من رواد الإنترنت على الأمر باستهجان، مشيرين إلى أنه مع استمرار حدوث هذه المهزلة، سيكون على الحكومة بث اجتماعاتها مع تحذير “للبالغين فقط”.

يُذكر أن العديد من الوزارات والهيئات الرسمية في جنوب أفريقيا قد اضطرت للانتقال إلى المنصات الرقمية خلال إغلاق كورونا، وذلك في محاولة لضمان الشفافية والنزاهة، حيث سمحوا للجمهور بالاطلاع على اجتماعات “زووم” التي يتم عقدها، ولكن يبدو أن هذا مكّن القراصنة من الوصول إليها واختراقها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين