رياضةمنوعات

فريق ألماني يخسر بـ37 هدفًا دون رد بسبب تباعد كورونا

قرر فريق ألماني تطبيق قواعد خلال مباراة لكرة القدم، خوفًا من تعرض لاعبيه للإصابة بفيروس ، لكنه مني بهزيمة ساحقة بعد تلقي شباكه 37 هدفًا دون رد.

وكان فريق “” الألماني للهواة، قد طالب بتأجيل مباراته أمام فريق ، في الدرجة الثالثة من منافسات الدوري المحلي في منطقة أولتسن بولاية سكسونيا السفلى.

ووفقًا لموقع دويتشه فيله (DW) جاء طلب التأجيل بسبب مخالطة لاعبي الفريق المنافس لأحد المصابين بفيروس كورونا.

ورغم أن نتائج الفحص للاعبي الفريق المنافس جاءت سلبية، إلا أن مخاوف لاعبي ريبدورف مولتسن استمرت بسبب عدم مرور فترة الـ14 يومًا اللازمة للتأكد من خلو أي لاعب بفريق أس في هولدنشتيدت من الإصابة بالفيروس.

وبناءً عليه قرر لاعبو ريبدورف مولتسن تطبيق التباعد الاجتماعي داخل الملعب، وتجنبوا اعتراض هجمات الخصم ومراوغته، احتجاجاً على عدم تأجيل المباراة.

وانهالت هجمات الفريق المنافس لتمطر شباك الفريق بالأهداف السهلة، لتنتهي المباراة بخسارة فادحة لفريق ريبدورف بنتيجة ثقيلة بلغت 37 – صفر بعد أن حافظ لاعبوه على مسافة أمان من جميع لاعبي الخصم.

وقال باتيرك ريتسوف، رئيس نادي أس جي ريبدورف مولتسن، لمحطة “أن دي أر” إن فريق الخصم كان مخالطًاً لمصاب بفيروس كورونا، ورفضت إدارة الفريق الضيف طلباً لتأجيل المباراة لأسباب صحية.

لهذا فضل لاعبو ريبدورف اتخاذ الحذر، فركضوا في الملعب فقط مع الحفاظ على التباعد لتجنب عقوبة عدم حضور المباراة، وتجنبوا الاقتراب من لاعبي هولدنشتيدت لقطع الكرة أو مراوغتهم ضماناً لمسافة الأمان، كنوع من الاحتجاج على عدم تأجيل المباراة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين