منوعات

فتية الكهف وتكالب وسائل الإعلام وصناع الأفلام عليهم .. ” مشكلة جديدة “

قال إنه سيقترح في اجتماع مجلس الوزراء الأسبوع المقبل إنشاء لجنة خاصة للإشراف على ذات الصلة بتجارب الفتية الاثني عشر ومدربهم، الذين حوصروا في كهف لمدة ثلاثة أسابيع تقريبا، قبل انقاذهم.

وترغب حكومة في السيطرة على كيفية تصوير الأفلام لمحنة وإنقاذهم البطولي من كهف غمرته الفيضانات، في حادث جذب الاهتمام العالمي واهتمام صناع الأفلام الأجانب.

ومع عودة الفتية إلى منازلهم، تحول الاهتمام إلى كيفية تعامل وسائل الإعلام فيما ما بعد الإنقاذ .

وكانت هناك انتقادات لعديد من تلك الوسائل، ومعظمها أجنبية، إذ اعتبرت السلطات أنها تجاهلت نصيحتها بترك الفتية لمدة شهر على الأقل تجنبا لحالة التوتر النفسي الذي يفترض أن يكونوا عليها.

وقال ، الجمعة، إنه أصدر تعليماته إلى مسؤولين من وزارة التنمية الاجتماعية والأمن البشري للتأكد من أن والمرتبطين بهم لا يتعرضون لمضايقات أثناء .

وقال إن الإعلام الأجنبي “قد لا يعرف عواقب قوانين حماية أطفالنا، حتى لو كان بشكل غير مقصود. يمكننا اتخاذ إجراءات قانونية ضد الأجانب، إذا ثبت أنهم مذنبين”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين