منوعات

دمية باربي تسيطر بجنون على عقل فتاة يابانية وأخرى مصرية

الفتاتان اليايانية و المصرية تتحولان الى باربي

تقوم الفتاة اليابانية “لوسيا”  التي تبلغ من العمر 20 عامًا بتحويل نفسها إلى دمية خلال 20 دقيقة فقط صباحًا

ووفقا لما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يستغرق تحويل اليابانية “لوسيا” نفسها إلى دمية باربي 20 دقيقة فقط صباحًا، وبالرغم من مظهرها الغريب الذي يجذب العديد من التعليقات السيئة عبر الإنترنت فإنها تتلقى بعض الابتسامات من المارة بالشارع، وهناك أيضًا من يعاملها بوقاحة بعد التحديق في ملامحها.

قالت لوسيا إنها ترتدي العدسات اللاصقة لكنها لم تجر أي عملية تجميل من قبل، وتقوم بالأمر لوقوعها في حب أفلام الكارتون وتأثرها بالمخرج الأمريكي تيم بيرتون، والثقافة اليابانية

وعلى جانب آخر ، قررت فتاة مصرية تدعى سارة بدر أن تتحول إلى “باربي” تلك الدمية الشهيرة التي يعرفها معظم الأطفال حول العالم، وهذه التجربة من بين تجارب عديدة لسارة، قلدت خلالها شخصيات Disney ديزني.

وفي تصريحات صحفية، قالت سارة إن كثير من أصدقائها اعتادوا على تلقبيها بـ”باربي” وهو ما دفعها لاتخاذ قرار تغيير شكلها لتكون أشبه بتلك الدمية عن طريق استخدام المكياج، وبدأت قبل فترة فى تحضير الأدوات اللازمة لهذه التجربة. وتضيف سارة أنها اضطرت لشراء بعض المستلزمات والإكسسوارات من خارج مصر، وذلك حتى تظهر بأفضل شكل ممكن وتكون شبيهة تماماً للدمية، وتصنع صوراً مميزة. وأكدت سارة أن متابعيها أعجبوا بما فعلته، مشيرة إلى أنها دائماً ما تحب الاستماع لنصائحهم.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين