منوعات

غموض وراء وفاة الصحافية جاسمين راين

– فارقت الحياة الصحافية ومراسلة الحروب النيوزيلاندية 34 عاما، أثر سقوطها من شرفة منزلها في الطابق الخامس في الساعات الأولى من ديسمبر 2017.
كانت راين تقيم عند أحد أصدقائها في أسطنبول، الذي استيقظ في الساعة 2:20 صباحا على ضوضاء ووجد النافذة مفتوحة على مصراعيها ونظر من النافذة فوجدها ممدة أسفل المبنى.
وتواصل الشرطة التحقيقات في الحادث ومتابعة الأمر مع سفارة نيوزيلاندا وأسرة الصحافية.
وغطت راين العديد من الأحداث الساخنة بالشرق الأوسط، معظمها في تونس وفازت بجوائز دولية في مجال الصحافة وانتخبت مؤخرا كعضو مجلس إدارة للاتحاد الدولي للصحفيات الذي توليت فيه منصب نائب الرئيس خلال انتخاباته التي اجريت في الفلبين قبل ٣ أسابيع.


ونعى راين العديد من أصدقائها على الإنترنت ووسائل التواصل الإجتماعي، وأكدوا أن أخر أحاديثهم معها لم تنبأ عن أي تفكير لإنهاء حياتها بل جميعها كانت مليئة بالخطط المستقبلية وخطوات جديدة بحياتها.
المصدر: الدالي ميل

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين