أخبار أميركامنوعات

وفاة طفل في ساوث داكوتا أثناء إنقاذ شقيقته من الغرق

قالت أسرة صبي، يبلغ من العمر 10 أعوام، إنه توفي أثناء إنقاذ أخته الصغرى من الغرق في نهر ساوث داكوتا، خلال الأسبوع الماضي.

ووفقًا لما ذكرته “NBC News“؛ فقد كان ريكي سنيف في رحلة صيد مع والده وثلاثة من أشقائه في نهر بيج سيوكس، يوم السبت، وبعد سقوط الأشقاء الثلاثة الصغار في الماء، حاول الأب تشاد سنيف إنقاذ اثنين من الأطفال بينما قفز ريكي لاستعادة أخته الصغرى.

كان ريكي قادرًا على دفع أخته إلى الشاطئ، ولكن عندما عاد والده وإخوته إلى الأرض، كان ريكي مفقودًا، بحسب ما قالت والدته، نيكول إيفرز، التي أضافت أيضا خلال مقابلة مع وسائل إعلام محلية: “لقد أنقذ حياة أخته”.

تعتبر العائلة والأصدقاء الصبي الصغير الآن “بطلاً خاطر بحياته لإنقاذ أحبائه”، فيما أعلن مكتب عمدة مقاطعة لينكولن عن عملية إنقاذ واسعة النطاق في النهر بحثًا عن الطفل، وبعد ما يقرب من 3 ساعات من بدء البحث، تابع مكتب العمدة تحديثًا بأن جثة الصبي المتوفى قد تم العثور عليها واستعادتها من الماء.

قال تشاد سنيف إن ابنه كان من نوعية الأطفال الذين سيفعلون أي شيء لأي شخص، وأضاف: “لقد كان كريمًا ولطيفًا ومميزًا بطرق أكثر مما يمكنني البدء في شرحه، لقد كان كل شيء بالنسبة لي، وقد لمس قلب كل شخص قابله”.

كان ريكي يستمتع بالصيد، والعمل على عربات رباعية الدفع مع والده ومد يد المساعدة حول المنزل لمساعدة صديقات والدته وإخوته وبعض الجيران، وفقًا لوالديه، وأضافت الأم أن ابنها هو “أفضل صديق لها”، حيث ستفتقده بشكل لا يصدق.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين