الإقتصاد العالميمنوعات

غدًا اليوم العالمي لسمك التونة.. وتحذير من مخاطر الإفراط في صيده

تحيي منظمة للأغذية والزراعة ” ” غدا الخميس اليوم العالمي لسمك التونة الذي يحظى بأهمية اقتصادية كبيرة في البلدان المتقدمة والبلدان النامية على حد سواء، فضلًا عن كونها مصدرًا مهما للغذاء.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت في قرارها 12471 في ديسمبر 2016 باعتماد 2 مايو بوصفه يومًا عالميًا لسمك التونة.. وجاء قرار الجمعية ليدلل على أهمية الحفاظ على التونة وإدارتها إدارة مستدامة لمنعها من الانقراض.

وشهد يوم 2 مايو 2017 أول احتفال باليوم العالمي لسمك التونة.. وتعتمد بلدان كثيرة اعتمادًا كبيرًا على موارد التونة من أجل والتغذية والتنمية الاقتصادية والعمالة والإيرادات الحكومية وسبل العيش والثقافة والترفيه. وفي الوقت الحاضر، يشارك ما يزيد عن 96 دولة، في حفظ وإدارة مورد الذي يتمتع بقيمة سنوية تصل إلى 10 مليارات دولار.

وكان مؤتمر المحيط، الذي عقد في يونيو 2017 بمقر الأمم المتحدة، فرصة ثمينة لتسليط الضوء على أهمية إنعاش صحة المحيطات بما يضمن إدارة مستدامة للحياة البحرية، مثل التونة، التي نعتمد عليها في البقاء.

وأشارت منظمة (فاو) في تقرير عام 2016 إلى الحاجة إلى إدارة فعالة لاستعادة المخزونات السمكية المفرط في صيدها بما في ذلك سمك التونة. وسجلت المنظمة في ذلك التقرير رقما قياسيا جديدًا في سمك التونة، حيث بلغ مجموع ما يتم صيده من التونة والأنواع الشبيهة بالتونة 7.7 مليون طن متري تقريبًا.

وتشير “الفاو” إلى أن الطلب في السوق على سمك التونة لا يزال مرتفعًا، وأن القدرة المفرطة الكبيرة لأساطيل صيد التونة لا تزال قائمة.

ومع معالجة التراجع في مخزونات التونة الناجمة عن الإفراط في الصيد في محيطات العالم، تؤكد الأمم المتحدة الأهمية الحاسمة للتنفيذ الفعال للإطار القانوني الدولي، على النحو الوارد في اتفاقية قانون البحار، المعروفة على نطاق واسع باسم اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، تعززها اتفاقية الأمم المتحدة للأرصدة السمكية، وقرارات الجمعية العامة السنوية بشأن الأسماك المستدامة، فضلًا عن الجهود الأخرى التي يبذلها المجتمع الدولي على المستويات العالمية والإقليمية والوطنية.

وأكدت منظمة الأغذية والزراعة في تقريرها لعام 2018 تحت عنوان “حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية في العالم” أهمية الدور الذي يضطلع به القطاع في تحقيق جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة وكذلك أهداف التنمية المستدامة، ودوره في قياس التقدم المحرز في تحقيق تلك الأهداف.

مشيرة بشكل خاص المساهمات الخاصة إلى مصايد الأسماك الداخلية والصغيرة الحجم، كما أبرزت أهمية الحوكمة على أساس الحقوق بما يحقق التنمية المنصفة والشاملة.

ووفقا للتقرير، فقد أدى الإمداد المستقر وانخفاض سعر التونة إلى نقل سوق التونة المعلبة العالمي إلى مسار الانتعاش الذي بدأ في الربع الثاني من عام 2018.. واستمر هذا الاتجاه خلال بقية فترة المراجعة، مع تحسن الطلب في الأسواق الغربية التقليدية الكبيرة، والشرق الأوسط، وأسواق شرق آسيا.

أما بخصوص سعر أسماك التونة في السوق العالمية، فقد أشار التقرير إلى أن أسعار سمك التونة بدأت في الانخفاض في معظم مناطق الصيد منذ يوليو 2018.. وكان متوسط سعر استيراد سمك التونة المجمدة خلال الربع الثالث من العام أقل بنحو 30% عن الفترة المماثلة من عام 2017، في حين كان المتوسط السنوي 16% لعام 2018، أقل من عام 2017، كما أدى انخفاض الأسعار في تايلاند إلى انخفاض الأسعار في المحيط الهندي ومناطق الصيد الأخرى.

وبالنسبة للتونة غير المعلبة، بقيت أسعار التونة الطازجة والمجمدة ثابتة طوال عام 2018.

وخلال فترة الاستهلاك العالية في نهاية العام، وصل سعر الجملة لسمك التونة ذات الزعانف الصفراء الطازجة لتجار التجزئة إلى 15.00 دولارا لكل رطل وما فوق في الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية.

كما استمر اتجاه هبوط الأسعار في لسمك التونة المجمدة في عام 2019، على الرغم من أن كميات الصيد في غرب المحيط الهادئ كانت منخفضة بسبب الظروف الجوية غير المواتية وارتفاع مخزون المواد الخام في تايلاند لتواصل الضغط على أسعار المصايد الحديث.

وأشارت التقرير العالمي لحالة الموراد السمكية لعام 2018، إلي النمو العالمي السنوي لاستهلاك الأسماك منذ عام 1961 في دلالة علي أهمية قطاع مصايد الأسماك لتحقيق هدف المنظمة المتمثل في بناء عالم خال من الجوع وسوء التغذية. فقد بلغ نصيب الفرد من استهلاك الأسماك من 9.0 كلغ في عام 1961 إلي 20.2 كلغ في عام 2015، بمعدل متوسط بلغ 1.5% سنويًا.

وتشير التقديرات الأولية لعامي 2016 و2017 إلي حدوث مزيد من النمو بمقدار 20.3 و20.5 كلغ تقريبًا علي التوالي، ومع استهلاك الناس للأسماك أكثر من أي وقت مضئ، ازدادت أهمية مدونة السلوك بشأن الصيد الرشيد بصفتها الإطار التوجيهي لتنفيذ مبادئ التنمية المستدامة في مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: