منوعات

عبير سعدي نائبا لرئيس الاتحاد الدولي للصحفيات

واشنطن – فازت الصحفية المصرية عبير سعدي بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيات في الانتخابات التي أجريت في العاصمة الفلبينية مانيلا.

جاء ذلك في ختام مؤتمر “عدالة البث…النساء في الإعلام خلال الصراعات والكوارث” والذي أشرفت عليه لجنة مشكلة من قدامي الأعضاء وتم إعلان نتيجة الاقتراع في نفس الجلسة.

وحصلت عبير سعدي المرشحة المصرية علي ٦٢ صوتا صحيحا من الأصوات الممثلة لفروع الإتحاد مقابل ٤ أصوات لأقرب منافسيها، وأصبحت أول نائب لرئيس الاتحاد من منطقة الشرق الأوسط.
وأصبحت سعدي عضوا في مجلس الإدارة منذ انتخابها في الهند عام ٢٠١٥، وقضت عامين من العمل الشاق ضمن المجلس المنقضية مدته حيث شاركت بشكل مباشر في إنجازات منها مشاركة الاتحاد في جلسات مؤتمر المرأة في الأمم المتحدة عام ٢٠١٦، أول مهرجان للفيلم الأفريقي للمرأة عام ٢٠١٦ وكذلك المؤتمر الإقليمي للصحفيات الأفريقيات في جنوب افريقيا ثم المؤتمر الحالي في مانيلا.

وشاركت سعدي في إنشاء أول فرعين للاتحاد الدولي في أفغانستان والعراق، وإنجاز عدد من الدورات التدريبية في الهند ونيبال وجنوب أفريقيا والفلبين وأوغندا، إضافة لإنجازها أول كتاب في مجال السلامة المهنية للصحفيات والذي تم إطلاقه برعاية اليونسكو في أوسلو وخلال الموتمر في مانيلا.

كما شاركت سعدي في تطوير النظام الاساسي للاتحاد ووضع لائحة أخلاقية وتطوير النظام الانتخابي الإليكتروني والذي سوف يتم العمل به الانتخابات المقبلة نوفمبر ٢٠١٩.

وعملت سعدي في مجال الصحافة منذ ٢٧ عاما معظمهما بصحيفة أخبار اليوم المصرية. ودربت المئات من الصحفيين في مناطق النزاع حول العالم، وفازت بجوائز دولية في مجال الاعلام وحرية التعبير.

عبير حاصلة علي ماجستير الإعلام من جامعة وستمنستر البريطانية ومتخصصة في إعلام الجماعات الجهادية وتحديدا تنظيم الدولة الاسلامية، وحاليا تعد رسالة الدكتوراة حول نفس الموضوع في جامعة دورتموند الألمانية.

وأنشئ الاتحاد الدولي للصحفيات عام ١٩٥١ ويعد أقدم اتحاد للصحفيات حول العالم، وكان من بين مؤسسيه المصرية ليلي دوس والتي كرمها مؤتمر مانيلا هذا العام عقب رحيلها.

الجديد في مجلس نوفمبر ٢٠١٧ أن الصحفيات من دول الجنوب حصلن علي أهم مقاعد فيه. رئيسة الاتحاد السابقة كانت من السويد أما الرئيسة الجديدة فهي بريطانية من أصل زيمبابوي وأمينة الصندوق من الفلبين والسكرتير العام من أوغندا أما الأعضاء فمن نيوزيلاندا والنرويج وبولندا والهند، والسكرتارية من أستراليا والهند والنرويج.

ولدي الاتحاد أنشطة تركز علي الصحفيات وحقوقهن حول العالم كذلك انتاج الأفلام الوثائقية والمشروعات.

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock