منوعات

عام 2030 بدء تسيير طائرات ركاب كهربائية بريطانية

بعد أن أعلنت ، أحد أكثر ازدحاما ، العام الماضي ، أنها ستقوم بتسيير أولى طائرتها الكهربائية بحلول عام 2027 ، عادت الشركة ، وأجلت الموعد ثلاثة أعوام أخرى ، حيث توقعت أن يبدأ العمل بالطائرة الكهربائية ” إيزي جيت ” مع بداية عام 2030 م

وذكرت الشركة أن ذلك يأتي ضمن خطط طموحة لخفض مستويات الضوضاء والتلوث الصادرة عن الطائرات.

وكانت الشركة قد أعلنت في العام الماضي أنها وقعت اتفاقا مع شركة أمريكية لتطوير طائرات تعمل بالبطارية. ويعتقد أن الطائرات الكهربائية ستحل بدلا من التقليدية فى الرحلات التى تصل إلى 335 ميلا

وأوضحت «إيزي جيت» إن الطائرات الكهربائية من إنتاج الشركة الأميركية يمكن أن تحلق لمسافة 500 كيلومتر، ما يعني إمكانية استخدامها للرحلات بين وأمستردام.

كما ذكرت الشركة إن هذا النوع من الطائرات يهدف لخفض تكلفة الوقود والضوضاء وحجم الانبعاثات.

من جانبه أعلن «يوهان لوندجرين» المدير التنفيذي للشركة إنه يتوقع المضي قدما في تنفيذ هذه الخطط، بالشراكة مع الشركة الناشئة الأميركية التي تتولى تصنيع محركها حسب ما ذكره موقع wired المتخصص في الأخبار التقنية

وذكر «جيفري إنجلير» المدير التنفيذي لـ «إلكتريك رايت» إن شركته ستعمل على تطوير محرك كهربائي لطائرة مزودة بـ50 مقعدا، وبعدها يمكن الانتقال لتطوير آخر لطائرة تتسع لـ150 و180 راكبا وتوقع أن تكون الأخيرة جاهزة قبل عام 2030 كما توقع إنجلير بنسبة 30 في المئة.

ومن المتوقع في المستقبل أن يصبح هذا النوع من الطائرات بديلا عن تلك التي تعمل بالوقود، نظرا لارتفاع تكلفته.

وتأتى هذه الخطوة على غرار إنتاج بدلا من المحركات التقليدية التى تعمل بالديزل والنفط، فى إطار جهود دولية واسعة لتقليص الانبعاثات الضارة المسبب الرئيسى فى مشكلة .

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين