أخبار أميركاأخبار العالم العربيمنوعات

عائلة كويتية تواجه تهمة استعباد خادمة أفريقية في أمريكا

زعمت خادمة من دولة غامبيا خلال تواجدها في كليفلاند بالولايات المتحدة، أن عائلة كويتية احتجزت حريتها مدة 4 سنوات على الأقل.

وأبلغت الخادمة الهاربة، أنها قضت مع العائلة مدة 4 سنوات في الكويت للاعتناء بامرأة مسنة ثم قدمت إلى الولايات المتحدة معهم.

ونقلًا عن قناة Fox 8 الأمريكية، كانت الخادمة قد تواصلت مع شرطة كليفلاند في 15 أكتوبر الماضي، والتي عثرت عليها في أحد شوارع المنطقة، وادعت أنها ”فرت من عائلة كويتية“ تقيم في إحدى ناطحات السحاب.

وقالت إنها عملت لدى العائلة مدة 4 سنوات قبل القدوم برفقتهم إلى الولايات المتحدة في أغسطس الماضي، مضيفة أنها ”لم تتح لها الفرصة مطلقا للفرار، لأن العائلة تحتجزها في غرفة نومها وترفض السماح لها بالحديث مع أي شخص خلال تواجدهم خارج المنزل“.

وتابعت أنه بعد إقامتها بثلاثة أشهر مع العائلة في كليفلاند، تمكنت من الفرار من المنزل، مستغلة تواجد العائلة في الخارج، وعثرت على هاتف واتصلت بصديق أعطاها أرقام أشخاص يكافحون تجارة البشر، واتصلوا بدورهم بالشرطة التي حضرت إلى مكان المرأة.

وتبعًا لمزاعم الخادمة، فقد ذكرت أنها ”خائفة على حياتها وتخشى العودة إلى العائلة الكويتية أو إلى غامبيا لأنهم سيقتلونها“.

واقتحمت الشرطة شقة العائلة -التي لم تكشف هويتها- لكنها لم تعثر فيها على أحد، في حين ذكر حارس البناية أن ”الشرطة اشتمت رائحة يُرجَّح أن تكون للشيشة داخل الشقة، دون العثور على أحد“.

وتواصل الشرطة تحقيقاتها في الواقعة، وفق ادعاءات الخادمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين