أخبار أميركامنوعات

طفل يطلق النار على شقيقه الأصغر أثناء لعبهما في بنسلفانيا

أعلنت الشرطة في ولاية بنسلفانيا أن فتى يبلغ من العمر 13 عامًا، قام بإطلاق النار عمدًا على شقيقه الأصغر البالغ من العمر 9 أعوام، خلال لعبهما في وينسبورو ببنسلفانيا.

واتُهِمَ الصبي “برايدن رايت” بإطلاق النار مما أدى إلى القتل، بعدما تلقت بلاغًا عن سقوط طفل قتيل، وبعد أن وصل المسعفون اكتشفوا أن شقيق “رايت” الأصغر، يعاني من سكتة قلبية إثر تعرضه لنزيف في رأسه، وتوفي في وقت لاحق في مستشفى وينسبورو.

وكشفت التحقيقات أن فوهة المسدس لامست رأس الطفل الأصغر أثناء إطلاق الرصاص عليه، حيث اخترقت الرصاصة جمجمة الطفل البالغ من العمر 9 سنوات، وخرجت من الجانب الأيمن من رأسه.

وقال “ماثيو سنايدر”، والد الطفلين، لرجال الشرطة إنه كان يحتفظ بمسدسين 9 مم، مزودين بالرصاص، في وحدة غير مقفلة في أريكة داخل غرفة المعيشة بالمنزل، حيث كان ولداه يلعبان بالخارج، وفقًا لما ذكره موقع (PennLive.com).

وأضاف الوالد أنه كان يحتفظ بالمسدسين من أجل حماية المنزل، يأتي ذلك فيما اعترف “برايدن” بإطلاق النار على شقيقه الأصغر لأنه “لم يكن يمتثل لأوامره أثناء اللعب”.

وأبلغ الشرطة بأنه أعاد المسدس مجددًا إلى الوحدة داخل الأريكة بالمنزل، بعد إطلاق النار على شقيقه، وكان مضطربًا للغاية، ولا يعرف ما يجب عليه فعله.

الشرطة بدورها عثرت لاحقًا على آثر دم على المسدس الذي استخدمه “برايدن” في إطلاق النار على شقيقه، حيث يواجه “برايدن”، الذي يحاكم كشخص بالغ، تهمة القتل والاعتداء المشدد، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة خلال جلسة استماع أولية يوم خلال الأسبوع الجاري.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين