منوعات

طفل عمره 9 سنوات يتخرج من الجامعة الشهر القادم

ترجمة: مروة مقبول

تفوق طفل بلجيكي في التاسعة من عمره على أقرانه، وتقدم عنهم دراسيًا بأكثر من قرن. فالعبقري لوران سيمونز، الذي يدرس الهندسة الكهربائية في جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا في هولندا، سيتخرج من الجامعة في شهر ديسمبر القادم، ويحصل على شهادته الجامعية، حسبما ذكرت شبكة سي إن إن الإخبارية.

ويخطط الطفل العبقري بعد ذلك للحصول على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية ودراسة الطب في نفس الوقت!

تواصلت الجامعات المرموقة في جميع أنحاء العالم مع والدي الطفل لضم إبنهما إلى صفوف طلابها، ولكن ليديا وألكساندر سيمونز لم يذكرا شيئًا عن خطتهما فيما يتعلق بالمكان الذي سيواصل لوران دراسته التالية فيه.

وأكد والدي لوران لشبكة سي إن إن الإخبارية أن آباءهم هم أول من أدرك أن ابنهما لديه موهبة خاصة، حيث “لاحظوا شيئًا مميزًا جدًا عن لوران”، كما قالت الأم ليديا.

ثم أكد أساتذته في المدرسة حدس الأجداد أنه “ليس طالبًا عاديًا”. ويقول والد لوران إن المدرسين كانوا يقولون عن ابنه إنه يشبه “الإسفنج”، فهو يستوعب المعلومات بكل سهولة. كما أنه يهوى البحث وتطبيق المعرفة لاكتشاف أشياء جديدة.

ينتمي الطفل لوران لعائلة يعمل أغلب أفرادها في مجال الطب. ولازال والديه يجهلان السبب وراء عبقرية ابنهما، ففي أحد اللقاءات قالت الأم مازحة: “لقد أكلت الكثير من الأسماك خلال فترة الحمل”.

توضح والدة لوران أن ابنها لديه هدفه الخاص الذي يسعى لتحقيقه وهو تطوير الأعضاء الاصطناعية لمساعدة من يعانون من فقدان أطرافهم الطبيعية.

ويقول الأب إنه يحرص على أن يعيش ابنه حياة طبيعية كطفل عادي، فهو يتمتع باللعب مع كلبه، سامي، ويحب اللعب بهاتفه المحمول.

ويخطط لوران لقضاء إجازة في اليابان بعد حصوله على شهادته الجامعية في ديسمبر القادم وقبل استكمال دراسته.

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://nypost.com/2019/11/15/laurent-simons-9-year-old-child-prodigy-set-to-graduate-from-belgian-college/

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين