صوت أمريكاغرائبمنوعات

صور وفيديو- سجن قط أمريكي حاول تهريب زملائه ومطالبات بالإفراج عنه

تحول قط يدعى إلى بطل جديد ونجم من طراز فريد في الولايات المتحدة، بعد ظهور عدة حملات تطالب بالإفراج عنه من السجن الذي يقبع به، حيث يعده نشطاء هذه الحملات بمثابة ومناضل في سبيل .

يأتي ذلك بعد أن قام بمدينة هيوستن الأميركية بوضع قط في غرفة «» بعد محاولته تهريب بقية القطط الموجودة بالملجأ أكثر من مرة، لتثير صورته تعاطفاً واسعاً على .

بطل الحرية

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فبعد انضمام القط، الذي يدعى كويلتي، إلى ملجأ «أصدقاء من أجل الحياة» لرعاية الحيوانات، منذ عدة أشهر، فوجئ العاملون بالمكان بمحاولة القطط 3 مرات من غرفها.

وبمراجعة كاميرات المراقبة، وجد المسئولون عن الملجأ أن الجاني هو كويلتي، وأنه استطاع في المرات الثلاثة فتح باب غرفته عن طريق القفز لأعلى وسحب المقبض لأسفل، وبعد ذلك كان كويلتي يتوجه لغرف القطط الأخرى لفتحها وتحريرها.

إلا أن القطط لم تتمكن من مغادرة الملجأ لوجود أسوار عالية وأبواب محكمة الغلق، وكانت فقط تنتشر في أنحائه إلى أن يأتي المسئولون في الصباح ويقومون بجمعها وإعادتها إلى غرفها مرة أخرى.

قرار بالسجن

وحاول القائمون على الملجأ وضع حد لمحاولات القط بالهرب، فقاموا باستبدال مقابض الأبواب، لكنه تمكن من التعامل معها هي الأخرى وفتح الأبواب الموصدة.

وبعد فترة من الهدوء، فقد العاملون في المأوى صبرهم حين وجدوا ذات صباح أن القطط عبثت بمكاتبهم، وذلك بعد أن فتح لهم القط كويلتي الأبواب.

وبعد محاولة الهروب الأخيرة، قرر الملجأ وضع القط كويلتي في حبس انفرادي «حرصًا على سلامة باقي القطط والحيوانات الأخرى ومنعها من الهروب»، وفقاً لما صرح به المسئولون.

وقام أحد العاملين بالملجأ بنشر صورة لكويلتي أثناء وجوده بغرفة الحبس الانفرادي على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعترف العاملون بالمأوى بأن “جيران” القط كويلتي افتقدوه وحنوا إليه، مشيرين إلى أنهم على ما يبدو أعجبوا بالمغامرات الليلية معه.

وأثارت الصورة استياء عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن رفضهم للإجراء الذي اتخذه الملجأ تجاه كويلتي، وأطلقوا هاشتاج «#FreeQuilty» و«#QuiltyNotGuilty» تعبيراً عن تضامنهم معه.

وأصبح هذا القط نجمًا حقيقيًا على السوشيال ميديا، وأطلق مهتمون بقضيته حملة على موقع الفيسبوك عنوانها “الحرية لكويلتي”، وطبعوا صورته وهو في حبسه الانفرادي على قمصان خاصة، وطالبوا بإطلاق سراح القط الذي رأوا أنه تم سجنه في قضية ملفقة و”بدافع سياسي”.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: