منوعات

صوت غامض لطفل يبكي يثير الرعب بمدينة أمريكية

أحيانا يكون صوت بكاء الأطفال مزعجًا لدى البعض ومحببا لدى الآخرين من جانب السعادة بالأبناء أو الأحفاد في المنزل.

ولكن تحول مصدر صوت خفي لطفل يبكي في الضاحية الجنوبية لمدينة “بيتسبرغ” بولاية بنسلفانيا الأمريكية إلى مصدر للرعب والخوف والفزع، خاصة مع عدم التأكد من طبيعة الصوت، سواء كان حقيقيا أو مسجلا.

الغريب في الأمر وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الصوت لم يسمعه شخص واحد، بل سمعه أكثر من شخص في توقيت واحد بشوارع متفرقة بالمدينة.

وبحث السكان عن مصدر الصوت مع تكرار سماع صوت رضيع يبكي أو يصرخ أو يستغيث، ولكن دون جدوى، لتزداد الحيرة والقلق.

وما زاد الأمر غرابة أن شرطة المدينة عندما تم إبلاغها بالحادث من 4 منازل على الأقل، لم تتمكن من سماع الصوت عند حضورها.

وفي كل مرة تصل الشرطة لمكان الواقعة يختفي الصوت. ولم تستطع عناصر الشرطة حتى الآن سماع الصوت أو تحديد مصدره.

وجاء في بلاغات للشرطة أنه يتم سماع  صوت طفل يبكي أو يستغيث ويطلب المساعدة قائلا “ساعدوني”، (Help me)، وكانت أغلب البلاغات من منازل يقطنها طلبة جامعات.

كما قال سكان في المنطقة على تويتر إن الصوت المسموع هو لطفلة صغير ة تبكي وتطلب المساعدة، في حين قال آخرون إن الصوت آت من مسافة بعيدة، وينبعث من سماعات جهاز صوتي.

ومع تزايد التوتر والرعب في الضاحية الجنوبية لم تجد الشرطة سوى توجيه تحذير للمواطنين بعدم الاستجابة للصوت المخيف، مع ضرورة غلق كافة المنافذ والأبواب، وإبلاغ الشرطة فورًا حال سماع الصوت.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” فإن الشرطة لم تصدر أي تفاصيل إضافية عن الواقعة الغامضة، كما رفض عدد من رجال الشرطة  التعليق حول الأمر، وسط حالة من الترقب من سكان المنطقة لمعرفة طبيعة ومصدر الصوت الخفي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين