أخبار أميركامنوعات

صائد جوائز شهير ينضم للبحث عن خطيب غابي بيتيتو ويؤكد: أعرف أين يختبئ!!

ترجمة: فرح صفي الدين – أفادت صحيفة New York Post بأن نجم البرامج الواقعية الأمريكية دوان تشابمان، المعروف باسم “Dog the Bounty Hunter”، قد انضم للبحث عن خطيب نجمة الانستجرام غابي بيتيتو (Gabby Petito)، التي تم العثور على رفاتها في غابة “بريدجر تيتون” الوطنية بولاية وايومنغ في 19 سبتمبر.

وفي بيان له أكد صائد الجوائز الشهير، البالغ من العمر 68 عامًا وصاحب سلسلة حلقات ‘Dog the Bounty Hunter’، أن لديه معلومات ستقوده للقبض على بريان لوندري قبل عيد ميلاده الرابع والعشرين في 18 نوفمبر.

وأوضح أنه غير مقتنع بأن لوندري يختبئ في مكان ما بمحمية كارلتون، التي تبلغ مساحتها 25 ألف فدان، وتقع بالقرب من منزله، والتي تقوم السلطات بتمشيطها على نطاق واسع.

وقال في لقاء لصحيفة Daily Mail إنه تلقى بالفعل مئات المكالمات على خطه الساخن 833-TELLDOG، يشير الكثير منها إلى وجود لوندري في مكان ما على طريق الآبالاش، حيث اعتاد التخييم لعدة أشهر في كل مرة.

وكانت صديقته الراحلة بيتيتو قد أشارت إلى أنها أيضًا تعتقد أنه يختبئ في ذلك المكان “فقد اعتاد البقاء هناك للتأمل لمدة شهرين في كل مرة.. هذا ما يفعله.. إنه رجل برية”.

حاول السيد تشابمان، الذي ساعد السلطات في القبض على أكثر من 6 آلاف هارب من العدالة على مدى 25 عامًا، التحدث مع والدي لوندري أمس السبت، لكنهم لم يفتحوا له باب المنزل.

كما أضاف أنه لا يعتقد أن لوندري قد انتحر، مشيرًا إلى أنه ليس “رجل عنيف” كما لاحظ في مقاطع الفيديو الأخيرة لكاميرا الشرطة في ولاية يوتا.

وأوضح موقع Yahoo News أنه على الرغم من اعتبار وفاة بيتيت جريمة قتل، لم يتم توجيه الاتهام لخطيبها لوندري. وقد أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) مذكرة توقيف بحقه، بناءً على الاشتباه في استخدامه لبطاقة بيتيتو في 30 أغسطس و 1 سبتمبر، وكان ذلك على الأرجح أثناء عودته إلى فلوريدا وهو يقود شاحنتها. وبدلًا من ذلك، تشير المذكرة إليه على أنه “الشخص الوحيد المرتبط بوفاة بيتيتو”

اتهم صائد الجوائز والدي لوندري بمساعدته على الهروب، مشيرًا إلى أن وايومنغ، حيث تم العثور على جثة بيتيتو، لديها أحكام قاسية فيما يتعلق بمثل هذه الجرائم. مشيرًا إلى أنه سيواجه عقوبة الإعدام إذا تمت إدانته بتهمة القتل.

ويبدو أن تشابمان واثق من أنه سيجد لوندري الهارب، الذي عاد من رحلة برية عبر البلاد مع بيتيتو في 1 سبتمبر، على الرغم من عدم وجود أي أثر لخطيبته منذ أواخر أغسطس. وأبلغت عائلة بيتيتو عن غيابها في 11 سبتمبر، أي قبل حوالي أسبوع من العثور على رفاتها.

المصادر: New York Post + yahoo news

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين