منوعات

شركة أمريكية تعلن عن نتائج أولية مشجعة للقاح جديد لكورونا

في تطور جديد في السباق الجاري على أشده في مضمار ؛ أعلنت شركة للتكنولوجيا الحيوية، اليوم الثلاثاء، عن نتائج أولية، ولكنها مشجعة للغاية، لاختبارات على لقاح تجريبي لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

فاللقاح الذي تمّ استخدمه على 40 متطوعًا في المرحلة الأولى للتجربة السريرية، قد نجح في 4 مراحل مختلفة، وكانت النتائج الأولية المبدئية إيجابية ومبشرة، فقد عمل اللقاح على تحسين جهاز المناعة لدى 94% من الذين حصلوا على حقنتين، بفارق 4 أسابيع.

وأطلقت الشركة اسم “” على هذا اللقاح، الذي يعتمد في آلية عمله على ضخ ما يعرف بـ””، محفزًا جهاز المناعة على مكافحة الفيروس.

ويتم حقن الدواء تحت الجلد بإبرة، ثم يتم تحفيزه بجهاز يشبه فرشاة الأسنان حيث يقوم بإيصال دفعة كهرباء لجزء من الثانية، مما يسمح للحمض النووي باختراق خلايا الجسم والقيام بمهمته.

وقالت شركة “إينوفيو”، التي يتم تمويلها من وزارة الدفاع ومؤسسة سيبي غير الحكومية، أنها تعمل ضمن مجموعة من الشركات العاملة بخطة الرئيس ، لإنتاج مئات ملايين الجرعات من اللقاح بحلول يناير المقبل، في إطار ما يطلق عليه ” Operation Warp Speed” أو العملية الفائقة السرعة.

ووفقًا لما أعلنه الرئيس التنفيذي للشركة “” فإن عقار “إينوفيو” الجديد هو اللقاح الوحيد بالحمض النووي الذي يبقى في حالة مستقرة في حرارة الغرفة لأكثر من عام، ولا يحتاج لتبريد للنقل أو للتخزين لسنوات عدة.

مضيفًا أن “هذه ميزة كبيرة عندما يتعلق الأمر بتحصين أشخاص في دول حارة، حيث من الصعب الحفاظ على سلسلة البرودة الضرورية لحفظ العديد من الأشياء”.

جديرٌ بالذكر؛ فإن هناك 23 مشروعًا على لقاحات لفيروس كورونا المستجد، وقد بدأت اختبارات اكلينيكية على البشر، وقد انتقل العديد من تلك اللقاحات التجريبية للمرحلة الثانية ما يعني أنه تم حقنها في آلاف، بل حتى عشرات آلاف المتطوعين، وفقًا لما أعلنته كلية لندن للطب الاستوائي.

وبين أشهر اللقاحات التي باتت في مراحل تطوير متقدمة لقاح لشركة للتكنولوجيا الحيوية، ولقاح لجامعة أكسفورد بالتعاون مع مؤسسة البريطانية السويدية، وكذلك العديد من المشاريع الصينية.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين