أخبار أميركامنوعات

التعرف على جثة فتاة في أورلاندو وانتحار المسئول عن الجريمة

أكد مكتب الفحص الطبي في مقاطعة أورانج أن الجثة التي تم العثور عليها في أورلاندو، تعود إلى فتاة تدعى ميا ماركانو، تبلغ من العمر 19 عامًا، وكانت الفتاة قد تم الإبلاغ عن فقدانها في 24 سبتمبر، مما أدى إلى قيام السلطات بالبحث عنها على مستوى الولاية.

وفقًا لـ “CBS News“؛ فإن الفتاة التي كانت تدرس في كلية فالنسيا، قد تم العثور على جثتها حوالي الساعة 10:45 صباحًا يوم السبت الماضي، إلى جانب حقيبة لها كانت تحتوي على هويتها، وكانت البقايا موجودة في منطقة غابات حول Tymber Skan Condominiums، وهو مجمع سكني كانت تعيش الفتاة فيه.

وقالت شرطة مقاطعة أورانج إنه كان من المتوقع أن تطير ماركانو لزيارة عائلتها في فورت لودرديل عندما تم الإبلاغ عن فقدانها، ووفقًا للشرطة أيضا شخصًا يُدعى أرماندو كاباليرو هو الشخص الوحيد المهم في القضية، فعامل الصيانة البالغ من العمر 27 عامًا، والذي كان يعمل في Arden Villas، حيث كانت تعيش وتعمل الفتاة ماركانو، قد سبق له الوصول إلى شقتها باستخدام مفتاح رئيسي.

كما حاول سابقًا التقرب من ماركانو مرارًا وتكرارًا، لكنها كانت ترفضه، ولكن لسوء الحظ، فقد وجدت الشرطة كاباليرو ميتًا فيما يبدو أنه انتحار في 27 سبتمبر، وقال جون مينا، قائد شرطة مقاطعة أورانج، إن سجلات الهاتف الخلوي تظهر أن كاباليرو كان موجودًا في شقة ماركانو لمدة 20 دقيقة في الليلة التي تم فقدان ماركانو فيها، ولا يوجد دليل يُظهر عودته قبل أن ينتحر.

قالت مينا: “نحن لا نبحث عن أي أشخاص آخرين، نعتقد بشكل قاطع أن أرماندو كاباليرو هو المسؤول عن هذه الجريمة وليس هناك أي شخص أو أشخاص آخرين نبحث عنهم في هذه القضية”.

من جهته؛ فقد قال محامي الأسرة، داريل ك. واشنطن، إن أقارب ماركانو قلقون من أن السكان الآخرين في المجمع السكني معرضون للخطر بسبب ما وصفوه بأنه ثغرات أمنية، وأضاف: “الموت شيء صعب للغاية، لكن ما يجعل الموت أكثر صعوبة هو عندما يكون الموت هو الذي كان يمكن منعه”، وفقًا لـ “ABC News“.

لا تزال السلطات تنتظر مكتب الفحص الطبي لإصدار سبب أولي للوفاة، وقال مينا في مؤتمر صحفي: “لا يمكننا تخيل الألم الذي مر به والدا ميا وعائلتها وأحبائها وأصدقائها ومجتمعنا بأكمله وسيستمرون في المعاناة”، وأضاف: “بالنيابة عن كل من في مكتب عمدة مقاطعة أورانج، نقدم أعمق تعازينا”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين