منوعات

شربوا معقمًا لليدين بدلا من المشروبات الكحولية فكانت المأساة!

توفي 10 أشخاص في جنوب شرق الهند بعدما تناولوا سائلًا لتعقييم اليدين بدلًا من الكحول، إذ إن المتاجر التي تبيع المشروبات الكحولية والخمور لا تزال مغلقة هناك، بسبب الإجراءات الوقائية المتخذة في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

ووفقًا لموقع “هندستان تايمز”؛ فقد أوضح “سيدارت كوشال”، مفوض الشرطة في مدينة كوريشيدو في ولاية أندرا براديش أن الضحايا فقدوا الوعي بعدما شربوا كمية كبيرة من معقم اليدين إثر مزجه بالمياه و مشروبات غازية.

وكانت المجموعة قد لجأت إلى هذا المعقم كبديل للمشروبات الكحولية، نظرًا لتوقف توافرها بسبب إجراءات العزل التي فرضتها السلطات في المدينة لمكافحة فيروس كورونا.

وبحسب أسر الضحايا، فإنهم بدأوا في فقدان الوعي بعد ساعات من تناول المعقم، ولم يتم حتى الآن تحديد كميات المعقم التي استهلكها كل واحد منهم.

ونقل المصابون على وجه السرعة إلى المستشفى حيث تم الإعلان عن وفاتهم، أمس الجمعة.

يُذكر أن مئات الفقراء يموتون سنويًا في الهند بعد استهلاكهم كحولًا مغشوشًا، حيث يضيف بعض التجار مادة الميثانول على المشروبات الكحولية لزيادة نسبة الكحول فيها، وهي مادة عالية السمية تستخدم عادة كوقود.

وكانت السلطات في أندرا براديش قد أعادت فتح محلات بيع الخمور في 4 مايو الماضي، وذلك بعد فترة طويلة من الإغلاق، وقد شوهدت طوابير طويلة من الزبائن أمام هذه المحلات في جميع أنحاء الولاية.

وهو ما دفع السلطات إلى تخفيض عدد هذه المحال، بحجة أنها ستثني الناس عن اللجوء إلى شرب الكحوليات، قبل أن تقرر إغلاقها مجددًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين