أخبار أميركامنوعات

شجرة تجبر إدارة ترامب على الاعتراف بخطورة التغير المناخي

حذرت إدارة الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، من أن إحدى أشجار الصنوبر  الشهيرة غربي البلاد باتت معرضة للإنقراض، وفق ما أفاد به موقع “الحرة“، نقلًا عن وكالة الأسماك والحياة البرية.

وترجع الوكالة سبب ذلك إلى عامل “المناخ المتغير” وإصابة أشجار الصنوبر بنوع قاتل من الفطريات والخنافس. وإضافة إلى ذلك، أقرت الوكالة الفيدرالية بأن ارتفاع درجات الحرارة بات يدفع الشجرة للنمو في المناطق الأكثر ارتفاعًا، ما يضر بالتركيبة البيئية في كثير من المساحات.

ووفقًا لذلك اقترحت الوكالة ، إدراج شجرة الصنوبر ذات اللحاء الأبيض تحت قانون الفصائل المهددة بالانقراض.

خطوة وصفتها صحيفة “washingtonpost“، بأنها لم تكن متوقعة، فضلًا عن أنها أرجعت قرار إدارة ترامب اعتبار الشجرة “مهددة” بسبب تغير المناخ مفاجئًا، بالنظر إلى تجاهل إدارة البيت الأبيض الاعتراف بمخاطر التغير المناخي في مواقف كثيرة سابقة.

ومن المتوقع أن يؤثر قرار السلطات على من يقومون بقطع هذا النوع من الأشجار تحديدا، والتي ينمو نحو 88% منها على أراضٍ تديرها الحكومة الفيدرالية.

وفي سياق متصل، يتوقع العديد من الخبراء أن تدمج الإدارة القادمة بقيادة الرئيس المنتخب، جو بايدن، قضية تغير المناخ في كل ما تفعله الحكومة تقريبا.

ومن هذا المنطلق، تعتزم وزارة الخارجية العودة إلى اتفاقية باريس للمناخ الموقعة عام 2015، والتي انسحبت منها الولايات المتحدة في عهد الرئيس ترامب.

يذكر أن هذا النوع من أشجار الصنوبر يغطي رقعة شاسعة من البلاد وكندا، تتجاوز مساحتها 80 مليون هكتار. وتعتبر الشجرة مصدرا رئيسيا لغذاء بعض أنواع الدببة، التي تداهم ما تخزنه السناجب منها لفصل الشتاء.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين