منوعات

سيناتور أمريكي يفرض الحجر الصحي على نفسه

أعلن السيناتور الجمهوري عن ولاية تكساس الأمريكية، تيد كورز، في بيان فرضه حجرًا صحيًا على نفسه، بدافع من الحذر بعد اكتشاف تعامله مع مصاب بفيروس كورونا الجديد.

وقال في البيان إنه أُبلغ في وقت لاحق“بأن واحدا من الذين حضروا مؤتمر المحافظين الأميركيين والذين تفاعلت معهم تم تشخيصه بفيروس كورونا الجديد”.

وعقد المؤتمر، الذي حضره السيناتور، منذ نحو عشرة أيام، مضيفا أنه تشاور مع السلطات الصحية في مقاطعته وكذلك المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها بالإضافة إلى نائب الرئيس مايك بنس.

وأكد تيد كورز أن تفاعله مع الشخص المصاب بفيروس كورونا الجديد، لم يزد عن دقيقة واحدة، مؤكدا أنه لم يشعر بأي أعراض منذ ذلك الحين، مضيفا “أشعر أنني بخير”.

وأشار كورز إلى أنه لم يقم بالاختبار، مضيفا أن السلطات الصحية أخبرته بأن احتمالية انتقال الفيروس إليه من الشخص المصاب ضئيلة للغاية.

كما نصحه الأطباء بعدم فاعلية الاختبار قبل ظهور أعراض، وأن تفاعله الوجيز مع المصاب لا يستوفي معايير مراكز السيطرة على الأمراض للحجر الصحي الذاتي.

لكنه قرر البقاء في منزله في تكساس هذا الأسبوع، حتى تنقضي مدة فترة حضانة الفيروس وهي 14 يوما، منذ أن تفاعل مع الشخص المصاب.

وطالب السيناتور الجمهوري من الجميع بأن يتعاملوا مع الفيروس على محمل الجد لمنع انتشاره وأن يتابعوا النشرات الصحية والمعلومات السليمة من أجل محاربة المرض.

يذكر أن الفيروس وصل إلى 30 ولاية أمريكية، كانت أوريغون آخرها وقد أعلنت حالة طوارىء صحية أمس الأحد، مع وجود 60 مليون نسمة في كاليفورنيا ونيويورك يخضعون لإجراءات أزمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين