أخبار أميركامنوعات

سيرة الدكتور فاوتشي في قصة جديدة للأطفال

بعد أن سيطر بظهوره المتكرر على الشاشات خلال فترة الجائحة؛ يظهر الدكتور أنتوني فاوتشي مجددًا على غلاف كتاب جديد للأطفال، وبالرغم من أنه لم يصادق رسميًا على الكتاب، إلا أنه تم تأليفه بموافقته المسبقة، وفقًا لما نشرته “ABC News“.

الكتاب الذي يحمل عنوان “الدكتور فاوتشي: قصة طفل بروكلين الذي أصبح طبيب أمريكا”، سيتم نشره وتوزيعه على المكتبات هذا الصيف، وسبق وأن أجرت المؤلفة كايت ميسنر، عددًا من المقابلات مع فاوتشي على هامش أيام عمله الطويلة.

الكتاب الذي يتوقع صدوره في 29 يونيو المقبل؛ يروي قصة صبي بروكلين صاحب المليون فكرة الذي أصبح طبيب أمريكا الأول، وأشارت دار “سيون وشوستر” المسؤولة عن نشر الكتاب، إلى أنه مثالي للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و8 سنوات.

الكتاب الذي ينتمي جزئيًا إلى أدب الخيال، يروي حكاية فاوتشي، الصبي الفضولي من بروكلين، الذي كان يتولى توصيل الوصفات الطبية من صيدلية والده على دراجته الزرقاء، وقد شكلت قدرته على البقاء فضوليًا ومثابرًا على بقائه في خدمة الناس مدى الحياة، وفقًا لما نشرته “فوكس نيوز“.

يُذكر أن فاوتشي، قد قاد في الآونة الأخيرة، معركة أمريكا ضد كوفيد-19، لكنه حقق شهرة وطنية في الثمانينيات لأبحاثه في فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، ويؤرخ الكتاب لحياة فاوتشي المبكرة في بروكلين، ودراسته في كلية الطب، كما يشرح بالتفصيل حياته المهنية على مدى العقود الخمسة الماضية حيث تعامل مع بعض أكبر تحديات الصحة العامة أثناء خدمته في ظل العديد من الرؤساء الأمريكيين.

عمل فاوتشي كعامل بناء لمدة 4 فصول صيفية قبل الالتحاق بكلية الطب، وقال إن “التجربة ساعدته على فهم ما يحتاج الكثير من الناس إلى القيام به لكسب لقمة العيش”، وأثناء وجوده في كلية الطب في كورنيل في منتصف الستينيات، سرعان ما أصبح مفتونًا بعلم المناعة، والذي كان في مراحله المبكرة جدًا من التطور في ذلك الوقت.

انضم فاوتشي إلى المعاهد الوطنية للصحة بعد كلية الطب، واكتسب سمعة كباحث ماهر بأسلوب قوي، ودفع عمله في الثمانينيات للمساعدة في علاج أولئك الذين يعانون من وباء فيروس نقص المناعة البشرية المتزايد، وقد نصح 6 رؤساء بشأن مسائل الصحة العامة، ويشغل الآن منصب كبير المستشارين الطبيين في ظل إدارة بايدن.

قال فاوتشي، الذي بلغ الثمانين من عمره في ديسمبر، لصحيفة واشنطن بوست، إنه عمل يوميًا منذ يناير 2020 للتركيز على مكافحة الوباء، وأضاف أن أيامه كطبيب شاب يعمل في نوبات ليلية في مستشفى كبير بمدينة نيويورك ساعدته على التعامل مع متطلبات وظيفته بعد سنوات.

وتكريمًا لميلاده الثمانين، أعلن عمدة واشنطن العاصمة، موريل بوزر، يوم 24 ديسمبر “يوم الدكتور أنتوني فاوتشي” في عاصمة البلاد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين