منوعات

سياسات لمواجهة التحرش بالكونغرس الأميركي

واشنطن – أكدت السبت إن سياسات مواجهة التحرش الجنسي في مبنى الكونغرس يجب تغييرها، بسبب الرقابة الذاتية التي يفرضها الكونغرس والمعايير غير المتكافئة بين هيئاته فيما يتعلق بالتعامل مع التصرفات غير اللائقة يجب أن تنتهي.

وجاء طلب بيلوسي بتغيير السياسات بعد أن تقابل الإعلام مع ثلاثة مشرعات سابقات في مجلس النواب تعرضن للتحرش من قبل زملاء لهن في الكونغرس.

وقالت بيلوسي “منذ وقت طويل يضع كل مكتب في الكونغرس قوانينه الخاصة وهذا النظام يجب أن يتم تغييره”.

وتقدمت عضوة مجلس الشيوخ كرستين جيليبراند هذا الأسبوع بمشروع قانون يهدف إلى تسريع عملية التحقيقات بشأن التحرش الجنسي إضافة إلى إعطاء المتدربات بالكونغرس الصلاحيات ذاتها التي تسهل على العاملات هناك بالإبلاغ عن ادعاءات من هذا النوع، دون الخوف من أن يؤثر ذلك على مستقبلهن الوظيفي.

وحث رئيس مجلس النواب بول راين الجمعة أعضاء المجلس على التسجيل بتدريب التوعية بالتحرش الجنسي وسط مطالب من مشرعين بجعله إجباريا.

المصدر: راديو سوا

 

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين