منوعات

سكان الأرض يترقبون غدًا رؤية أكبر كواكب المجموعة الشمسية بالعين المجردة

سيكون سكان كوكب الأرض على موعد، غدًا الاثنين، مع رؤية كوكب المشترى – أكبر كواكب المجموعة الشمسية – على صفحة السماء، بالعين المجردة، كنجمة لامعة، فيما يمكن رؤيته بمصاحبة بعض أقماره “توابعه” باستخدام المنظار.

وقال الدكتور جاد محمد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية و”الجيوفيزيقية” في مصر إنه بالرغم من إمكانية رؤية كوكب المشترى طوال شهر يونيو الجاري في السماء، إلا أن هناك ظاهرة فلكية هامة تلوح في الأفق حيث سيكون الكوكب في مقابلة الشمس، وفي أقرب نقطة له من الأرض غدا، وسيكون الكوكب في ألمع حالاته، ويرى في الكوكبة المعروفة فلكيا بإسم “الحواء” وسيكون مرئيا في جزء كبير من الليل،ويصل إلى أعلى نقطة له في السماء – حوالي منتصف الليل بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة.

وأضاف أن هذا الوضع الأمثل لرؤية كوكب المشترى يحدث عندما يصل إلى أعلى نقطة له في مداره حول الشمس، وأن هذا يتزامن مع وجود الكوكب في أقرب نقطة له من الأرض، مما يجعله يظهر ألمع وأكبر نسبيا من أي وقت آخر.

وأضاف الدكتور القاضي أن كوكب المشترى سيكون مرئيا طوال ليلة غد في سماء القاهرة بين الساعة 7:29 دقيقة مساء وحتى 4:18 دقيقة من فجر الثلاثاء بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة.

ولفت إلى أن الكوكب سيظهر للراصدين عندما يرتفع 7 درجات فوق الأفق الجنوبي الشرقي، وسوف يصل إلى أعلي نقطة في السماء بارتفاع 37 درجة عند الأفق الجنوبي، ويتحرك في السماء حتى يغرب في الساعة 4:18 دقيقة فجرا فوق الأفق الجنوب الغربي.

وأكد أن كوكب المشترى ليس له أي تأثير ضار على الإنسان والكائنات الحية إلا أنه سيكون منظرا بديعا يمكن لسكان الأرض رؤيته كنجمة مضيئة ذات لمعان كبير..منوها إلى أن كوكب المشترى هو أكبر كواكب المجموعة الشمسية التي تحتضن كوكب الأرض، حيث تبلغ متوسط المسافة بينه وبين الشمس 2.5 ضعف المسافة التي تبعد بها الأرض عن الشمس.

وأوضح أن وجود كوكب المشترى في وضع مقابلة مع الشمس يتكرر نتيجة حركته في مداره حول الشمس في هذه الأوقات 14 يوليو 2020، و20 أغسطس 2021، و26 سبتمبر 2022.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين