أخبار أميركامنوعات

سجن طبيب أسنان 12 عامًا لاقتلاعه ضرسًا بهذه الطريقة الغريبة

في واقعة غريبة؛ أصدر القضاء في ، حكمه على طبيب أسنان بالسجن 12 عامًا، بتهمة تعريض حياة الآخرين للخطر، بعدما ظهر في تسجيل مصور وهو يعالج أسنان مريضة وقوفًا على لوح “هوفربورد” الكهربائي.

الفيديو الذي انتشر بقوة على وسائل التواصل الاجتماعي، يُظهر طبيب الأسنان “” واقفا على لوح “هوفربورد”، وهو عبارة عن وسيلة تنقل كهربائية تتيح التنقل تلقائيًا عبر الوقوف على منصة متحركة على عجلتين، بينما كان يقوم بخلع ضرس من فم امرأة تبدو أنها تحت أثر التخدير.

كان “لوكهارت” يتحرك داخل الغرفة على لوحه المتحرك، رافعًا يده للاحتفال، لكن هذا الاحتفال لم يرُق للهيئات القضائية في ألاسكا التي حكمت عليه مؤخرًا بالسجن لمدة 20 عامًا، بينها 8 أعوام مع وقف التنفيذ.

المحكمة عاقبت “لوكهارت” أيضا بدفع غرامة قدرها 2,2 مليون دولار، وبحسب ما نقلته “CNN” عن القاضي الناظر في القضية، فإن “التسجيل المصور الذي ظهر فيه لوكهارت ليس الجانب الأكثر خطورة في هذه القضية”.

تمت إدانة “لوكهارت”، البالغ 35 عامًا، بـ46 تهمة، بينها مزاولة مهنة بصورة غير قانونية، واختلاس أموال، وعمليات تزوير.

كما أوضح القضاء أن “لوكهارت” كاد أن يقضي على العديد من المرضى من خلال إجراء آلاف عمليات التخدير، ومن دون موافقة المرضى، ومن دون تلقيه تدريب ملائم لهذه الغاية”.

ونقل “”، قاضي محكمة ألاسكا العليا، عن إحدى المرضى قولها، متحدثة إلى الطبيب المدان، قائلة “ما فعلته كان شائنًا ونرجسيًا ومجنونًا”.

وتعود القضية إلى عام 2017، حين تم رفع دعوى قضائية ضد “لوكهارت” بارتكاب أفعال غير قانونية في طب الأسنان، كما أن رعايته للمرضى لا تفي بالمعايير المهنية، كما قدم “لوكهارت” في بعض الأحيان فواتير إلى Medicaid مقابل إجراءات كانت إما غير ضرورية أو غير مبررة بشكل صحيح، وقد حظيت قضيته باهتمام واسع النطاق.

في يناير الماضي؛ شهد بعض المرضى أنهم استفاقوا من التخدير ليجدوا أن “لوكهارت” قد عمل على السن الخطأ أو أزاله، أو أنه أجرى علاجًا مختلفًا عما اتفقوا عليه.

وأثناء المحاكمة؛ قال “”، مساعد المدعي العام في وزارة العدل، قبيل النطق بالحكم: “هذه ليست جريمة اقتصادية، هذه ليست قضية تحكم فيها المحكمة على شخص سرق مليوني دولار، لوكهارت يؤذي الناس والأشخاص المستضعفين والأطفال والمرضى”

من جهته؛ فقد أبدى طبيب الأسنان أسفه قبيل النطق بالحكم عليه، وقال في تصريحات أوردتها وسائل إعلام: “لا أستطيع أن أحدد بدقة متى بدأت أنحرف عن المسار الصحيح”، مضيفًا: “كان بإمكاني ومن واجبي التحلي بانضباط أكبر”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين