منوعات

“زوجان لكل امرأة”.. مقترح صيني غريب لزيادة النسل

يبدو أن الصين لن تتوقف عن إثارة استغراب واستهجان العالم على حد السواء؛ فبينما لا يزال العالم يكافح حتى الآن من أجل مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد، خرجت دعوات صينية معارضة لسياسة “الطفل الواحد”، التي تمّ فرضها منذ عقود ، طالب أصحاب تلك الدعوات بزيادة النسل في البلاد التي يقطنها أكثر من 1.39 مليار نسمة.

ولكن أغرب هذه الدعوات جاءت من أكاديمي صيني مرموق، والذي اقترح أن يكون لكل امرأة صينية زوجان، وذلك من أجل الإكثار من الإنجاب، خاصة في وقت تحاول فيه الصين منذ 3 سنوات أن تسير عكس الاتجاه القديم المتبع فيما يخص سياسة الإنجاب.

وذلك بعد أن أحدثت سياسة تحديد النسل عبر إلزام كل أسرة بإنجاب طفل واحد فقط في حالة من الاختلالات الديموغرافية المدمرة، وحاليا تحاول الحكومة الصينية إقناع الأزواج بأنه من الواجب الوطني أن يكون لهم أكثر من طفل، كما أنها تحفزهم لذلك من خلال إعفاءات ضريبية، وتقديم إعانات للأسر من أجل المزيد من الأطفال.

كما قامت الحكومة بوضع العراقيل أمام إجراءات الطلاق و الإجهاض لجلعها أكثر صعوبة، لكن هذه الخطة لم تنجح حتى الآن، إذ لا يزال معدل المواليد في الصين منخفضًا، وهو ما يشكل أزمة قد تعيق النمو الاقتصادي لعقود مقبلة.

في هذا السياق؛ فقد نقلت صحيفة “واشنطن بوست”، عن بروفيسور جامعي يُدعى “يو- كوانج نج”، وهو أستاذ الاقتصاد في جامعة فودان في شنغهاي، قوله في هذا الصدد، حيث اقترح من أجل تحقيق التوزان الديمغرافي الذي تحتاجه البلاد في العقود القادمة، أن يتم السماح للنساء بالزواج من أكثر من رجل لمضاعفة عدد الأبناء، لأن تعدد الأزواج للنساء سيسمح بتعدد الأطفال.

هذا الحل الغريب أثار حالة واسعة من الجدل في الصين، لاسيّما على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انقسمت الأراء بين مؤيد ورافض، كما شكلت المجموعات النسوية على موقع “ويبو”، وهى النسخة الصينية من موقع “تويتر”، حملات مناهضة لهذا الحل، وانتقادات واسعة لصاحبه.

ومن بين التعليقات التي تمّ تداولها؛ كتبت إحدى الناشطات، إن ذلك المقترح قد أشعرها بالاشمئزاز، فيما كتب مواطن صيني، معربًا عن صدمته من الاقتراح، وقال آخر: “اسمحوا لي أن أترجم ما يعنيه صاحب هذا المقترح: إنه يريد إضفاء الشرعية على عبيد الجنس”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين