أخبار أميركامنوعات

رغم تعاطف مشاهير معه.. إعدام شخص في ألاباما بحقنة قاتلة

نُفِذَ حكم الإعدام بحق شخص مُدَان بتهمة قتل 3 عناصر من الشرطة، مساء أمس الخميس، في ألاباما، رغم التحرك الجماهيري الواسع لصالحه، والتشكيك في كونه مذنبًا، وكان من بين المتعاطفين مع قضيته نجمة تليفزيون الواقع “كيم كارداشيان”.

يُذكر أن المحكمة الأمريكية العليا، قد أصدرت أمرًا بتعليق تنفيذ حكم الإعدام بحق “بناتانييل وودز”، وذلك حتى إشعار آخر، إلا أنها عادت بعد ذلك، وعدلت قرارها، وأعطت موافقتها على تنفيذ الإعدام بحقنة قاتلة في سجن قرب آتمور في جنوب الولايات المتحدة.

وتعود أحداث القضية إلى في عام 2004، عندما أتى عناصر من الشرطة لتوقيف “وودز” في شقة تستخدم للاتجار بالمخدرات في مدينة برمنجهام، وقد قُتِلَ في العملية 3 منهم وجُرِحَ رابع.

ولم يطلق وودز النار، إلا أن القضاء حكم عليه عام 2005 بالإعدام مثل مطلق النار “كيري سبنسر”، المقيم معه في الشقة، لأنه اعتبره العقل المدبر للهجوم، وخلال المحاكمة، اتهمه المدعون بأنه استدرج عناصر الشرطة إلى مكمن، وهو مدرك أن شريكه سيعمد إلى قتلهم، لكن وودز دفع ببراءته على الدوام.

وفي رسالة نشرتها وسائل الإعلام قبل فترة قصيرة، فإن “كيري سبنسر” شريك “وودز” في السكن قد قال أن “وودز بريء 100 %، أعرف ذلك لأنني أنا أطلقت النار وقتلت عناصر الشرطة”.

وقد صدر حكم الإعدام بتأييد 11 من أصل 12 عضوًا في هيئة المحلفين، إذ أن ألاباما هي الولاية الأمريكية الوحيدة التي تسمح بفرض عقوبة الإعدام من دون إجماع أعضاء الهيئة.

ومع اقتراب موعد تنفيذ حكم الإعدام قبل أيام، طلب نحو 120 ألف شخص من حاكمة ولاية ألاباما “كاي إيفي” تعليق ذلك، ومن بين هؤلاء الناشط المدافع عن الحقوق المدنية مارتن لوثر كينج الثالث ونجمة تليفزيون الواقع “كيم كارداشيان”.

جديرٌ بالذكر؛ فإن “وودز” هو خامس شخص يُعدَم في الولايات المتحدة منذ مطلع العام الجاري 2020.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين