منوعات

رجل يشق بطن زوجته الحامل لمعرفة نوع الجنين!

في واقعة بشعة وغريبة من نوعها؛ أقدم أب لخمس بنات، على شق بطن زوجته الحامل، وذلك لمعرفة ما إذا كانت ستنجب ولدًا هذه المرة أم لا.

ووفقًا لموقع “تايمز أوف إنديا“؛ فقد نفذ الزوج المتجرد من الرحمة، ويدعى “بانالال”، هجومه على زوجته الحامل في ولاية الشمالية بالهند في 19 سبتمبر.

وبحسب “”، مسؤول الشرطة المحلية في الولاية، إن الأب هاجم زوجته بسلاح ذي حواف حادة، من أجل هذا السبب الغريب، وفقا لتحريات الشرطة الأوليّة.

وقد تمّ نقل الزوجة، البالغة من العمر 35 عامًا، وكانت حاملًا في الشهر السابع، إلى مستشفى باريلي بعد هجوم زوجها عليها، حيث تعاني من حالة خطيرة.

وبحسب التحريات؛ فإن “بانالال” أراد ابنًا، لأنه كان لديه بالفعل 5 بنات.

يُذكر أن لا تزال تعاني من بعض المعتقدات المجتمعية القديمة، منها تفضيل الأبناء على البنات، حيث يعتقدون أن الذكور هم ثروة الأسرة، بينما تستنزفها البنات بالمهور، وتؤدي هذه المعتقدات إلى انتشار بسبب الجنس.

جرائم ومفاهيم خاطئة
في عام 2017، عثرت الشرطة الهندية على 20 جنينًا لإناث في المجاري، والسبب يعود إلى ظاهرة الإجهاض الانتقائي والتخلص من الإناث، وهي ظاهرة تقف وراءها أسباب اجتماعية واقتصادية متعددة ومتشعبة.

ورغم محاولات السلطات مكافحة هذه الظاهرة بشتى الطرق الممكنة على مر السنين لتصحيح هذه المفاهيم في المجتمع الهندي، إلا أنها تظل بعيدة عن استئصالها كليا من المجتمع.

كما أن تقريرًا وطنيًا صدر عام 2018 ذكر أن حوالي مليوني فتاة في عداد المفقودين كل عام بسبب إجهاض الأجنة الإناث والإهمال وسوء التغذية.

ومن المؤسف أن تفضيل الذكور لا ينتشر بين غير المتعلمين وأبناء الطبقة العاملة في المناطق الريفية فحسب، بل إن هذه الظاهرة يمكن ملاحظتها كذلك حتى بين المتعلمين والمثقفين والأثرياء من الهنود في المدن الكبيرة بالبلاد، مثل ومومباي.

يأتي ذلك فيما أظهرت دراسة نشرت قبل أعوام في دورية لانسيت الطبية البريطانية، أنه تم التخلص في الهند من 12 مليون جنين أنثى خلال الـ30 عامًا الأخيرة، مما أدى إلى وجود معدل بلغ 918 فتاة مقابل كل 1000 فتى خلال السنوات القليلة الماضية.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين