منوعات

رجل يعود للحياة في المشرحة وآخر يفيق بعد توقّف قلبه 45 دقيقة

في حادثة نادرة من نوعها؛ تم إنقاذ رجل من الموت بعد أن توقف قلبه لمدة 45 دقيقة، وذلك بعد أن تم العثور عليه في جبل رينييه الواقع في واشنطن.

في التفاصيل التي نشرها موقع “CBS News“؛ نُقِلَ مايكل كنابينسكي، الذي يبلغ من العمر 45 عامًا، إلى المشفى، وذلك بعدما تاه في متنزه الحديقة الوطنية، وكان الجو شديد البرودة، ووُجِدَ متجمدًا وفاقدًا للوعي.

وفقًا للأطباء، فقد كان قلب كنابينسكي ينبض عندما وصل إلى المشفى لكنّه توقف بعد ذلك، ووبعد مرور 45 دقيقة في غرفة الطوارئ، عاد كنابينسكي إلى الحياة مجددًا، واستعاد وعيه بعد مرور يومين.

وقال كنابينسكي إنّ الطاقم الطبي لم يقبل رحيلي عن المستشفى إلا بعد التأكد من سلامتي بالكامل، مضيفًا أنّهم “قاموا بعمل عظيم من أجل إبقائي على قيد الحياة”.

وكان كنابينسكي معتادًا على التنزه في الجبال وذلك بعد تغلبه على إدمان المخدرات، حيث قرر تغيير نمط حياته إلى الأفضل والاستمتاع بالطبيعة.

عاد للحياة في المشرحة
في حادثة أخرى غريبة من نوعها هى الأخرى، لكن هذه المرة في كينيا، أعلن الأطباء عن وفاة رجل هناك، لكن سرعان ما استعاد الرجل وعيه بعد 3 ساعات، بينما كان عمال المشرحة يستعدون لتحنيطه.

في التّفاصيل التي ذكرتها صحيفة Standard Media الكينية واسعة الانتشار، فإن بيتر كيجن، البالغ من العمر 32 عامًا، قد أُصيب يوم الثلاثاء الماضي، بوعكة صحية في منزله، وتم نقله على إثرها إلى مستشفى كابكاتيت في محافظة كيريشو الكينية، حيث تم الإعلان هناك عن وفاته.

وبعد نقل كيجن إلى المشرحة، صُدِمَ العمال عندما استيقظ فجأة، وصرخ من الألم، أثناء شقّ ساقه اليمنى، بهدف تحنيط الجثة.

وأعيد كيجن إلى المستشفى وتلقى الإسعافات الأولية اللازمة، وقال كيجن لاحقًا إنه سعيد لأنه بقي على قيد الحياة، فيما طالبت عائلته بالعدالة واتهمت المستشفى بالإهمال، لكن مسؤولي المستشفى وإدارة الصحة بالمحافظة لم يعلقوا حتى الآن على هذا الأمر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين