منوعات

رئيس وزراء هولندا يفشل في اختبار منع المصافحة (فيديو)

تتوالى النصائح والإرشادات للحد من انتشار فيروس كورونا الذي أصاب أكثر من 100 ألف شخص وتسبب في وفاة أكثر من 4 آلاف حول العالم حتى الآن.

ويدعو الأطباء والعاملون في القطاع الصحي للناس بأنه عند تفشي مرض معين “لا تلمس وجهك أو عينيك أو أنفك”، فيما يطالب مسئولون بمنع المصافحة والأحضان.

ولكن هناك مسئولين ينسون كثيرا ما يقولونه، أو ينصحون غيرهم به، ويفعلون خلاف ما يقولونه بعدها بدقائق أوحتى ثوان.

رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، دعا مواطني بلاده إلى التوقف عن المصافحة لمنع انتشار فيروس كورونا “كوفيد-19″،  ولكنه كان أول من لم يلتزم بالأوامر الجديدة.

وقال روته خلال مؤتمر صحفي “علينا من الآن فصاعدا الكف عن المصافحة بالأيدي”. وأضاف “يمكنكم التلامس بالقدمين أو المرفقين أو أي ما يمكنكم ابتكاره… لكننا سنكف عن المصافحة بالأيدي اعتبارا من اليوم”.

وبعد دقائق التف روته وصافح بحماس ياب فان ديسل رئيس المركز الهولندي لمكافحة الأمراض المعدية. وأشار فان ديسل للخطأ الذي وقع فيه روته قائلا “عذرا، عذرا! لا، هذا ممنوع! دعونا نفعلها ثانية” ثم انفجر في الضحك.

وكانت السلطات الصحية في هولندا أشارت أمس الاثنين إلى أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد  في البلاد ارتفع إلى 321 إصابة، ولم تُسجل السلطات أي وفيات جديدة بسبب الفيروس بعد وفاة أول ثلاثة مرضى بكورونا في هولندا في الأيام الأخيرة.

ولا يعد رئيس الوزرء الهولندي هو الوحيد الذي وقع في فخ كورونا. وكانت مسؤولة الصحة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية سارة كودي قد طالبت خلال مؤتمر صحفي بعدم لمس الأنف أو العين أو الفم، لكنه خلال لحظات شوهدت وهي تلعق إصبعها، الأمر الذي أثار انتقادات وسخرية واسعة على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

وشوهد مقطع الفيديو لسارة كودي وهي تفعل ذلك أكثر من 6 ملايين مرة، وقال منتقدون إن المسؤولة الصحية وقعت في موقف محرج، لأنها مطالبة بأن تكون أول من يجسد الإرشادات الطبية عمليا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين