منوعات

ذاب الجليد …فكشف عن حطام طائرة عمره 72 عاما

أذابت موجة الحر الأخيرة التي ضربت دول أوروبية،الجليد الذي كان يغطي حطام طائرة تعود للحرب العالمية الثانية سقطت في قبل 72 عاما

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أنه تم إنقاذ الركاب الثمانية وأفراد الطاقم الأربع، بعد أربعة أيام من سقوط ، من ارتفاع 10990 قدم، على نهر جليدي في جبال الألب في بيرن، في 19 نوفمبر 1946.

وحلقت الطائرة من بالقرب من ، متجهة إلى في .

وكان موقع السقوط مسرحا لأكبر عملية إنقاذ في جبال الألب على الإطلاق في ذلك الوقت.

وظل حطام الذي يعود لطائرة نقل عسكرية كان يستخدمها ، مدفونا منذ ذلك الحين، حتى كشفت عنها موجة الحر التي ضربت خلال الصيف الجاري.

ورغم العثور على محرك للطائرة في عام 2012، ظل باقي الحطام أسفل طبقات الجليد.

لكن مؤخرا ظهرت لأول مرة أجزاء كبيرة من الطائرة المحطمة، تتضمن الأجنحة والمحركات، بالإضافة إلى أشياء أخرى مثل علب من الصفيح وشماعات وملاعق.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين