أخبار أميركامنوعات

دولة عربية تصدر مذكرة لإلقاء القبض على ترامب!

أصدر قاض عراقي بإحدى محاكم ، مذكرة توقيف بحق الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ، وذلك على خلفية مقتل ، نائب رئيس قوات العراقية المدعومة من ، وذلك خلال عملية اغتيال الجنرال الإيراني العام الماضي.

وبحسب ما نشرته “CNN“؛ فقد جاء في بيان صادر عن مجلس القضاء الأعلى العراقي، أمس الخميس: “بعد استكمال إجراءات التحقيق الأولي، قرر القاضي إصدار مذكرة توقيف بحق رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب”.

وتابع أن “الأمر جاء ‏وفق أحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي النافذ وسوف تستمر إجراءات التحقيق ‏لمعرفة المشتركين الآخرين في تنفيذ هذه الجريمة، سواء كانوا من العراقيين أو الاجانب”.

وكانت غارة جوية أمريكية، نُفِذَت قبل أكثر من عام بقليل، تحديدًا في 3 يناير من العام الماضي، قد قتلت سليماني والمهندس، وكانت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية، أن لدى إيران مذكرة توقيف بحق ترامب فيما يتعلق بوفاة سليماني.

يُذكر أن قوات الحشد الشعبي هي قوة شبه عسكرية تتكون من ميليشيات سابقة لها علاقات وثيقة مع إيران، وقد تم الاعتراف بها بموجب القانون العراقي لعام 2016 كقوة عسكرية مستقلة تخضع مباشرة لرئيس الوزراء.

وكان سليماني وهو العقل المدبر للوجود العسكري الإيراني المتزايد في وسوريا واليمن، بصفته قائد لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وهى وحدة النخبة التي تتولى عمليات إيران الخارجية، وتعتبرها الولايات المتحدة منظمة إرهابية أجنبية.

في مأدبة عشاء لجمع التبرعات في بعد وقت قصير من الغارة الجوية، وصف ترامب عملية اغتيال سليماني بأنها استغلت “اثنين بسعر واحد”، ووصف سليماني بأنه “إرهابي مشهور كان من المفترض أن يكون في بلاده”.

يُذكر أن المدعي العام في طهران علي القاسي مهر، قد قال في وقتٍ سابق، إن ترامب سيحاكم بعد انتهاء فترة ولايته، بحسب ما أوردته وكالة فارس.

وتجمع حشد كبير الأسبوع الماضي في بغداد لحضور مراسم تأبين في الموقع الذي قتلت فيه غارة بطائرة مسيرة سليماني والمهندس قبل عام، وأظهرت صور بثها الحشد الشعبي مجموعات من الناس في منطقة أضاءتها الشموع، حيث تم بث عبارات التحية عبر مكبرات الصوت وهتف الحاضرون عبارات مناهضة للولايات المتحدة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين