منوعات

دراسة تكشف المدة التي يعيشها فيروس كورونا في مياه الأنهار

توصلت دراسة حديثة أجراها علماء من بولندا وبريطانيا، إلى المدة التي يمكن لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” أن يكون خلالها نشطًا في الأنهار ومجاري مياه الصرف الصحي، وكذلك خطر العدوى الناتج عن ذلك.

فقد أظهرت نتائج الدراسة جديدة أن فيروس كورونا المستجد، يمكنه البقاء نشطًا في مياه الأنهار مدة تصل إلى 25 يومًا، حيث وجدوا أن مياه الصرف الصحي يمكن أن تصل إلى منظومة إمدادات المياه مباشرة على شكل تسربات كبيرة أو نتيجة عطل ما.

وقد تنتقل بسبب عدم وجود المواد اللازمة لمعالجتها، وقد حصلت مثل هذه الحوادث خلال فترة انتشار الوباء في ولايات جورجيا وفلوريدا ونيويورك، وكذلك في إقليم أندلسية في أسبانيا.

وأشار الباحثون في دراستهم إلى أن النظم المائية الطبيعية يمكن أن تصبح قنوات لانتقال لفيروس كورونا “كوفيد-19″، وقد توصلوا إلى استنتاج أن الفيروس يمكنه البقاء نشطًا فيها لمدة 25 يومًا.

ووفقا لتقديرات الباحثين خلال الدراسة؛ فإن حدوث الإصابة بالفيروس يتطلب ألا يقل تركيز جزيئات الفيروس عن 100 جزيء في كل 100 ملليلتر من الماء، ومن المؤسف أن هذا المعدل يشكل خطرًا كبيرًا على البلدان التي قد تتسرب فيها مياه الصرف الصحي إلى أنهارها.

وأشار الباحثون إلى أن الفيروس يبقى نشطًا فترة أطول في المياه الباردة، وقد أظهرت نتائج التحاليل التي أجريت، ضرورة منع وصول أو تسرب مياه الصرف الصحي قدر الإمكان إلى مياه الأنهار للحد من مخاطر العدوى.

وتأتي نتائج هذه الدراسة في وقتٍ أفادت بيانات جامعة “جونز هوبكنز”، بأن نحو 150 ألف شخص في أنحاء العالم قد أصيبوا بفيروس كورونا خلال أمس الاثنين، لتقترب حصيلة الإصابات من 9 ملايين و100 ألف حالة.

وبحسب إحصائيات الجامعة التي تهتم بإحصاء إصابات ووفيات الفيروس في أمريكا والعالم، فإن إجمالي الإصابات بلغ 9 ملايين و98643، منها 472171 حالة وفاة و4 ملايين و526333 حالة شفاء حتى الآن.

وتبقى الولايات المتحدة في صدارة الدول الأكثر إصابة بالجائحة مع مليونين و312,3 ألف حالة، تليها البرازيل وروسيا والهند وبريطانيا وبيرو، فيما أزاحت تشيلي أسبانيا من المرتبة السابعة مع بلوغ حصيلتها 246,9 ألف حالة إصابة مسجلة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين