أميركا بالعربيمنوعات

دراسة: الأقوياء هم من يبكون أثناء مشاهدتهم للأفلام العاطفية

ترجمة: مروة مقبول

كثير ما يتم تفسير البكاء على أنه ضعف، وهو ما يضطر الكثيرين إلى محاولة إخفائه عن الآخرين. ومع ذلك، فإن البكاء هو طريقة طبيعية يستخدمها الجسد للتعبير عن الفرح والحزن والألم، كما أنه يرتبط بمجموعة كبيرة من المشاعر الأخرى.

ولكن هناك من لا يستطيع أن يخفي دموعه عند مشاهدة فيلم عاطفي، حيث تغلبه مشاعره ويستسلم للبكاء.

ويقول الخبراء إن البكاء خلال مشاهدة الأفلام الحزينة يعتبر دليلًا على أننا بشر مخلوقين من مشاعر وليس حجارة صماء، ولذلك فالبكاء هو في الواقع إشارة تدل على القوة. وأولئك الذين يتأثرون بالأفلام الحزينة هم “أقوى الأشخاص عاطفيًا”.

بكاء القوة

وتقول الدراسة التي أجراها البروفيسور بول زاك، عالم الأعصاب بجامعة كلاريمونت الأمريكية، إن من يبكون أثناء مشاهدة الأفلام يشحنون أنفسهم بالمشاعر من خلال الإحساس بما يعانيه شخص آخر وفهم ما يعيشه. وبالتالي التفكير بعيدًا عن حدود الأنانية وحب الذات.

كما توصلت الدراسة إلى أن بكاء جزء من المشاهدين عند متابعة الأعمال الفنية التي تتسم بالدراما والحزن، لا يدل على المعاناة من الضعف، بل على العكس من ذلك، يكشف عن قوتهم على الصعيد النفسي والذهني.

ويوضح البروفيسور بول أن مشاهدة الأفلام الحزينة، يتسبب في إفراز هرمون “الأوكسيتوسين”، المسئول عن الثقة والتعاطف وعدم الأنانية، وأحاسيس أخرى تدعم الشعور بالسعادة والرضا لدى المرء.

إيجابيات ومميزات

وتؤكد الدراسة أن مشاعر الحزن والبكاء أو الضحك والفرح التي تثيرها مشاهدة الأفلام لها تأثير جيد على عقل الإنسان، فهي تقوم بتحفيزه على إجراء تغيرات ايجابية في حياته وفي حياة الآخرين أيضًا.

وبجانب التميز بالقوة الداخلية، يقول البروفيسور بول إن هؤلاء الأشخاص “المتعاطفون” يتميزون بخيالهم الخصب، كما أنهم مستمعين جيدين لغيرهم ومن أفضل من يقدمون المساعدة وحل المشكلات أو إزالة العقبات. وهم أيضًا لا يعرفون الوجوه المزدوجة سواء كان ذلك بالادعاء أو التصنع. كما أن قدرتهم على المسامحة أكبر من غيرهم.

ولا يعني تأثر الشخص بالمشاهد العاطفية في الأفلام وبكائه أنه سيظل في هذه الحالة لوقت طويل، بل تقول الدراسة إن نسبة نجاحه في التخلص من هذا الشعور يكون أسرع من أي شخص آخر، وهذا يجعلهم شخصيات قوية عند التعبير عن مشاعرهم، وأيضًا أقوياء من حيث الصحة الجسدية.

وفي نهاية الدراسة يؤكد عالم الأعصاب بول زاك أن التعبير عن المشاعر والبكاء يتخفف من التوتر العصبي ويساعد في بناء مجتمع مستقر.

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://curiousmindmagazine.com/people-cry-movie-strongest-people/

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين