منوعات

دبي تطلق مشروع عالمي لتحويل النفايات الصلبة إلى طاقـة

المشروع يأتي ضمن خطة بناء مدينة سعيدة ومستدامة

صرح المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية ، بأنه سيتم إطلاق مشروع أكبر محطة في العالم  لمعالجة وتحويلها إلى طاقة، تماشياً مع رؤيتها لعام 2021 لبناء مدينة سعيدة ومستدامة.

إذ ستُحرق النفايات الصلبة لإنتاج الطاقة الكهربائية عوضًا عن إلقائها في مكبات النفايات، ما يوفر من مساحة الأراضي المهدرة في المكبات، علاوة على حماية البيئة من غاز الميثان.

ويتطابق المشروع مع رؤية الحكومة من خلال تطبيق ممارسات الاستدامة الرائدة، وتحقيق أهدافها الاستراتيجية من حماية البيئة، وتعزيز استدامة الموارد الطبيعية، وإدارة النفايات المتكاملة، وتحويل 100٪ من النفايات عن مسار الطمر بحلول عام 2030 .

والتي ستساهم بشكل كبير في تحقيق استراتيجية الإمارة للطاقة النظيفة، لتوفير 75٪ من إجمالي إنتاج الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050، مما يقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المدينة.

جاء ذلك عقب توقيع الاتفاقية بين بلدية دبي والشركتين المنفذتين للمشروع، وهما شركتا هيتاشي وإنفي بيسكس، وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته البلدية في مبناها الرئيسي بهذه المناسبة، وأقيم بحضور سعيد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وتحدث فيه إلى جانبه كل من ممثلي الشركتين المنفذتين للمشروع وهما ميتشي كواهارا رئيس مجلس إدارة هيتاشي زوسن انوفا.

وأوضح أن المشروع يعد الأول من نوعه في العالم من حيث القدرة الاستيعابية في معالجة النفايات، والتي سيتم تشييدها وتنفيذها على دفعة واحدة، ومن خلال دراسة التقنيات العالمية .

و سوف تستغرق مدة التنفيذ 3 سنوات على أن يتم بدء تشغيل المحطة في الربع الثاني من 2020، وموقع المحطة المقترح الورسان 2 بالقرب من محطة العوير لمعالجة مياه الصرف الصحي، وتستقبل ألفي طن متري من نفايات البلدية الصلبة يومياً في المرحلة، الموقع كامل شامل المراحل المقبلة للتوسع 155 هكتاراً وسوف يتم معالجة النفايات بالحرق (grate furnace) لإنتاج الطاقة الكهربائية.

كما أشار مدير بلدية دبي إلى أن المشروع يهدف إلى أن تكون دبي أكثر المدن استدامة وذكاء، حيث سيتم معالجة حوالي 1.8 مليون طن من النفايات الصلبة سنوياً، والذي يولد 185 ميغا واط من الطاقة الكهربائية والتي تسد حاجة 120,000 وحدة سكنية بشكل مستمر، وما يعادل أيضاً نحو 2% من الاستهلاك السنوي للطاقة الكهربائية في الإمارة.

وتعمل هذه المحطة بفعالية عالية على معالجة النفايات الصلبة وإنتاج الطاقة النظيفة من مصادر الطاقة المستدامة، وتساهم في الحفاظ على المصادر الطبيعية وحقوق الأجيال القادمة للعيش في نظيفة وآمنة ووفقاً للأهداف المستنبطة من خطط الأجندة الوطنية وخطة دبي 2021.

وستكون المحطة قادرة على معالجة كل أنواع النفايات البلدية الصلبة، وستكون التقنية المستخدمة في المحطة هي الحرق المباشر لتوليد الطاقة الحرارية وتحويلها إلى طاقة كهربائية نظيفة وتصديرها إلى الشبكة الكهربائية المحلية.

وسيتم معالجة الانبعاثات الناتجة عن العملية بشكل آمن وصديق للبيئة متوافقاً مع المعايير البيئية العالمية، وإعادة استخدام الرماد الناتج في رصف الطرق في الإمارة، مما يساهم في الاستغلال المستدام والكامل لكل مكونات النفايات.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين