أخبار أميركامنوعات

خطأ مطبعي بشهادة الوفاة كشف حيلته للهروب من السجن

أعلنت السلطات أن رجلًا من لونج آيلند بولاية نيويورك، أصدر شهادة وفاة مزورة، لتجنب الحكم عليه بتهمتين منفصلتين، لكن خطأ مطبعيًا كشف أمره بشكل دراماتيكي.

وقالت “مادلين سينجاس” المدعية العامة في مقاطعة ناساو، إن “روبرت بيرجر”، البالغ من العمر 25 عامًا، يواجه اتهامًا بتقديم مستندات قانونية زائفة للتسجيل، حسبما ذكر موقع “nbcnewyork”.

وفي وقت سابق، جرى اتهام “بيرجر” بحيازة ممتلكات مسروقة في ديسمبر 2018، ومحاولة سرقة كبيرة في يونيو 2019، واعترف بأنه مذنب في كلتا التهمتين، وفقًا لبيان صحفي من المدعية العامة.

وكان من المقرر أن يُحكم عليه في 22 أكتوبر 2019، لكن في جلسة النطق بالحكم، قال “مئير موزا”، محامي بيرجر السابق، إن “بيرجر” توفي، وفقًا للبيان.

وقال المكتب إن “موزا” أعطى المحكمة نسخة من شهادة وفاة “بيرجر” الصادرة في نيو جيرسي في 28 أكتوبر، والتي قدمتها خطيبة بيرجر، وذكرت الشهادة المزيفة أن بيرجر توفي بسبب الانتحار وأدرج سبب الوفاة على أنه اختناق.

وبعد مزيد من التحقيق، لاحظ المحققون خطأ في كتابة حروف كلمة “تسجيل”، وكانت هناك اختلافات في نوع الخط وحجمه، وقد أكدت السلطات الصحية في نيوجيرسي للمحققين أن الشهادة مزورة.

من جهتها؛ فقد قالت المدعية العامة “مادلين سينجاس” في بيان: “تقديم وثائق مزورة للمدعين العامين فكرة سيئة دائما، وبينما كشف أمره بغض النظر عن ذلك، فإن عدم التدقيق الإملائي جعل هذا التزوير صارخًا”.

وأضاف البيان أنه بعد الكشف عن ذلك، أبلغ محامي بيرجر، القاضي أن موكله شارك في مؤامرة واستخدمه لمحاولة ارتكاب تزوير ضد مكتبه والمدعين العامين، وأنه أنهى تمثيله لبيرجر.

وقال موزا لوسائل الإعلام إنه كان يتفاوض على اتفاق تسوية لعدة أشهر عندما أخطرته خطيبة بيرجر بأنه مات، وأضاف إنه لم يكن يعلم أن الشهادة كانت مزورة حتى أبلغه المدعون، وأنه لم ير أي شيء من هذا القبيل منذ 25 عامًا عمل خلالها محاميًا.

من جهتها؛ قالت “ميريام شولدر”، نائبة مدير الاتصالات في مكتب المدعي العام لمقاطعة ناساو، إن المدّعين لا يعتقدون أن المحامي “موزا” كان شريكًا في المؤامرة.

يأتي ذلك فيما رفضت جمعية المساعدة القانونية في مقاطعة ناسو، التي تمثل بيرجر حاليا، التعليق على القضية.

ووفقًا لمكتب المدعي العام للمنطقة فإن بيرجر ما زال مسجونًا في التهمتين السابقتين، ويمكن أن يواجه ما يصل إلى 4 سنوات سجن إذا أدين بالتهم الجديدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين