أخبار أميركامنوعات

خرج بإفراج مبكر فقتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم في أوكلاهوما

بعد أن تم إطلاق سراحه في وقت مبكر من السجن في يناير الماضي كجزء من جهود التخفيف الجماعي منعًا لتفشي فيروس كورونا؛ أقرَّ رجل متهم بقتل 3 أشخاص في أوكلاهوما، بأنه قام بتقطيع قلب إحدى ضحاياه وطهاه مع البطاطا، وفقًا لما نقله موقع “The Hill“.

واعترف لورنس بول أندرسون، البالغ من العمر 42 عامًا، والمدان من قبل مرات عدة ويعاني اضطرابًا ثنائي القطب، بأنه قتل عمه وابنة عمه وإحدى جاراته، كما أصاب زوجة عمه بجروح متفرقة، وذلك في التاسع من فبراير الجاري، في تشيكاشا قرب أوكلاهوما سيتي.

وأعلنت الشرطة في بيان، بأن أندرسون في بادئ الأمر قام بقتل الجارة أندريا لين بلانكنشيب، البالغة من العمر 41 عامًا، وقام بانتزاع قلبها من جسمها، قبل التوجه إلى عمه ليون باي (67 عامًا) لطهو القلب وتقديمه له ولزوجته وابنتهما أثناء زيارته لهم.

وأضافت الشرطة أن “أندرسون أحضر القلب وطهاه مع البطاطا لتقديمه للعائلة، ولكن بعد رفض العائلة تناول القلب المطبوخ، عمد أندرسون إلى طعنهم، فقتل عمه وجرح زوجة عمّه وابنتهما، لكن هذه الأخيرة ما لبثت أن فارقت الحياة في سيارة الإسعاف متأثرة بإصابتها”.

يحاول المحققون تحديد ما إذا كان المشتبه به كان تحت تأثير المخدرات عند تنفيذ جريمته، فيما لم يتم تحديد دوافعه لارتكاب الجريمة بعد.، بحسب “فوكس نيوز“.

يُذكر أن أندرسون كان يعيش مع عمه وزوجته عند حصول الوقائع، منذ تخفيف حاكم أوكلاهوما في يونيو 2020 آخر عقوبة سجن صادرة في حقه، فقد سبق وأن أدين في عام 2006 بتهمة حيازة مخدرات، وفي 2012 بتهمة توزيع مخدرات.

وحُكِمَ عليه في عام 2017 بالسجن 20 عامًا، بتهمة حيازة مخدرات وأسلحة نارية، وخلال محاكمته الأخيرة، أكد للقاضي أنه يعالج من حالة اضطراب ثنائي القطب.

وكان أندرسون يقضي عقوبة بالسجن لمدة 20 عامًا لانتهاك المراقبة في قضية مخدرات، وتم إطلاق سراحه بعد أن قضى أكثر من 3 سنوات بقليل، حيث بكى أندرسون في المحكمة، يوم الثلاثاء، قائلاً إنه لا يريد الإفراج عنه بكفالة.

ووفقًا لسجلات المحكمة، فقد وجهت إليه تهمة القتل العمد والاعتداء، والضرب بسلاح مميت والتشويه، وأشار محاميه إلى أنه سيسعى للحصول على تقييم عقلي لتحديد ما إذا كان أندرسون مؤهلًا للمحاكمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين