منوعات

حمى تقتل 75 شخصًا في بنجلاديش

أعلنت السلطات البنجلاديشية، اليوم الاثنين، وفاة 75 شخصًا نتيجة الإصابة بحمى الضنك منذ بداية عام 2019.

ونقلت صحيفة “دكا تريبيون” المحلية، عن المديرية العامة للصحة في البلاد، تسجيل 75 حالة وفاة، مشيرة إلى أنه وفقًا لبيانات غير رسمية، فإن عدد الوفيات بسبب الإصابة بحمى الضنك قد تجاوز 160 شخصًا.

وكانت صحيفة “ديلي ستار” قد أفادت، في وقت سابق، بوفاة أربعين حالة بسبب الحمى، مشيرة إلى أن الزيادة في عدد الأشخاص المصابين بحمى الضنك فرضت ضغطًا هائلًا على نظام الرعاية الصحية.

ويعالج في العاصمة دكا 861 شخصًا مصابًا بهذا المرض، وأكثر من 1.1 ألف شخص يتم علاجهم في أجزاء أخرى من البلد المكتظ بالسكان، وخلال اليوم الماضي تم تشخيص 461 شخصًا وأدخلوا إلى المشافي.

وكانت الصحيفة قد ذكرت أن إجمالي عدد المصابين بالحمى منذ رأس السنة 2019 وحتى 23 سبتمبر الجاري، تجاوز 85 ألف شخص، من بينهم 83 ألفا تم علاجهم بالفعل وخرجوا من المستشفى.

يذكر أن حمى الضنك أو الدنجية أو “أبوالركب” أو “حمى تكسير العظام” أو “حمى عدن”، هو مرض مداري منقول بالبعوض، يحدث بسبب فيروس الضنك.

تشمل الأعراض: الحمى والصداع وآلام العضلات والمفاصل وطفح جلدي متميز شبيه بطفح الحصبة.

ويتطور المرض في نسبة قليلة من الحالات إلى حمى الضنك النزفية المهددة للحياة، مما ينتج عنه نزف وقلة الصفيحات وفقدان بلازما الدم أو متلازمة صدمة الضنك، حيث يحدث انخفاض خطير في ضغط الدم.

وتعتبر حمى الضنك خطرة في المقام الأول بسبب احتمال تكرار الإصابة بالمرض، لأن المريض المصاب بالحمى تتطور له مناعة واحدة فقط من الأشكال الأربعة للفيروس التي تسببه.

وفي معظم الأحيان تصيب حمى الضنك الأطفال والأشخاص في منتصف العمر وكبار السن، لكن ما يصل إلى نصف الوفيات تحدث في فئة البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عامًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين