أخبار أميركامنوعات

السجن لمدة عام لأمريكي حاول إغراق كلب صديقته

بعد محاكمة دامت ثلاثة أيام، حُكم على أميركي بالسجن مدة سنة لمحاولته إغراق جرو صديقته السابقة، ما أدى إلى ترحيب المدعي العام المسؤول عن الملف في منطقة مونماوث جنوب نيويورك، واصفا ما أقدم عليه الرجل بأنه غير مقبول.

وقال المدعي العام كريستوفر غرامتشيوني في بيان إن المتهم (36 عاما) أدين بتهمة معاملة حيوان بقسوة ووحشية بعد محاكمة دامت ثلاثة أيام في ديسمبر.

وأضاف كريستوفر غرامتشيوني إن “إساءة معاملة الحيوانات التي لا تستطيع الدفاع عن نفسها هو أمر غير مقبول، وأكثر من ذلك هو فعل حقير لا سيما عندما يستخدم الحيوان كوسيلة للانتقام من مالكه”.

وترجع الحادثة عندما أنقذ أحد المارة جروا يبلغ من العمر 8 أشهر، وذلك في يوليو 2018، وكان محبوسا في قفص ومتروكا مع ارتفاع المد في خليج ساندي هوك في نيوجيرزي. وأطلق يومها على الجرو اسم “ريفر” وفتحت الشرطة تحقيقا بالموضوع.

وجاء في البيان أنه في ذلك اليوم، كانت عناصر من الشرطة مجهزين بكاميرات تدخلوا صباحا في شجار بين زوجين وصوروا كلبا شبيها بريفر ما سمح بالوصول إلى الشخص الذي حاول إغراق الجرو.

وتعتبر حماية الحيوانات التي تستحوذ على اهتمام أساسي في حياة الكثير من الأميركيين، واحدة من القضايا القليلة التي تحظى بالاجماع في المشهد السياسي.

حيث وقع الرئيس الأميركي دونالد في نوفمبر الماضي، على قانون جديد، يعاقب بالسجن لفترات قد تصل إلى سبع سنوات من يبث مقاطع مصورة تظهر التعامل بوحشية مع الحيوانات باعتبارها جريمة فيدرالية.

ويعد القانون الجديد امتدادا لقانون أخر صدر عام 2010 في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك ، لمنع تصوير عمليات قتل أو تعذيب الحيوانات بكافة أشكالها، عقب التحقيق في مقاطع فيديو أظهرت عمليات تعذيب لحيوانات في نهاية التسعينيات.

وتمنع كافة الولايات الأمريكية العنف ضد الحيوانات، إلا أن القانون الجديد من شأنه السماح بمحاكمة كل ما يتجاوز الحدود المسموح بها في قانون كل ولاية.

 

 

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين