أخبار العربكلنا عباد اللهمنوعات

حفيد ملك السويد يحاضر عن الإسلام في المسجد النبوي

كلفت إدارة في ، الدكتور ، حفيد الملك “” مؤسس المملكة السويدية، بإلقاء محاضرات عن في الحرم النبوي باللغة الإنجليزية للطلاب الناطقين بها؛ لما يحمله المسجد من قدسية عند المسلمين؛ كونه القِبلة التي كان رسول محمد “صلى الله عليه وسلم”، يخطب ويدّرس فيها للمسلمين أمور دينهم إلى أن توفي ودفن فيه، ناهيك عن ملايين الزوار وطلاب العلم الذين يزورون المسجد طلبًا للعلم أو رغبةَ في التعرف على المكان الذي انطلق منه إلى جميع أنحاء العالم.

ووفقًا لموقع “إسكندنافيا ديلي نيوز” فإن إدارة المسجد النبوي الشريف تدرس حاليًا مشروعًا يقترح التدريس باللغة السويدية للحجاج والمعتمرين السويديين؛ حيث في حال الموافقة على هذا الأمر تكون المرة الأولى التي يدرّس فيها باللغة السويدية داخل أروقة مسجد رسول الله “صلى الله عليه وسلم”.

ينتمي الدكتور عبدالله السويدي، المولود في ، إلى العائلة الملكية؛ حيث تنحدر أمه من سلالة الملك “جوستاف فاسا” مؤسس المملكة السويدية، وجده بروفيسور في التاريخ، ويعمل في القصر الملكي مع الملك السويدي الحالي، وقد دفعه انتماؤه لعائلة مثقفة من جهة وحبه للقراءة والثقافة والاطلاع على الحضارات والأديان المتعددة من جهة أخرى، إلى أن يبحث في تاريخ الإسلام الذي هداه إلى اعتناقه في شهر رمضان عام ٢٠٠٢.

درس السويدي، بعد إسلامه، اللغة العربية والعلوم الشرعية، ثم درس الماجستير والدكتوراه في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وتخصص في نقد الإلحاد واللادينية، وتبع ذلك إلقاؤه عدة محاضرات ودروسًا عن الإسلام في عدد من المدن، وأسلم على يديه العديد من السويديين خلال هذه السنوات لقوة حجته وتأثيره، بالإضافة إلى تأسيسه مركز “يقين” لنقد الإلحاد واللادينية؛ والذي يعقد دورات ومحاضرات في مجال نقد الشبهات الموجّهة ضدّ الإسلام.

Advertisements

 

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: