منوعات

حفل زفاف اسطوري للأمير هاري والممثلة الأميركية ميغان ماركل

أقيمت السبت مراسم زفاف الأمير البريطاني هنري تشارلز ديفيد ألبرت ( هاري ) حفيد ملكة ، والابن الثاني لولي العهد في جو اسطوري يليق بتاريخ العائلة المالكة .

وأعلن جاستن ويلبي كبير أساقفة كانتربري زواج الأمير البريطاني هاري والممثلة الأميركية ميغان ماركل .

وقال ويلبي: “في حضور الرب وأمام هذا الحضور، أبدى هاري وميغان موافقتهما وتبادلا عهود الزواج. أعلنا زواجهما بتبادل خاتمين. وبذلك أعلن أنهما أصبحا زوجا وزوجة”

وبعد أن تبادل العروسان عهود الحب والتقدير “حتى الموت” وضع هاري (33 عاما) السادس في ترتيب ولاية العرش في بريطانيا، خاتما من الذهب الويلزي حول إصبع ميغان

وألقى مايكل بروس كاري، وهو قس أميركي من أصل افريقي، كلمة مفعمة بالحماس اقتبس خلالها كلمات للزعيم الحقوقي مارتن لوثر كينج.

حضر حفل الزفاف الملكة إليزابيث وكبار أفراد العائلة المالكة ومشاهير من بينهم الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري.

وتدفق نحو 100 ألف شخص على بلدة ويندسور على بعد حوالى 30 كيلومترا غرب لندن لمتابعة الحفل، فيما نظمت احتفالات في أماكن مختلفة من البلاد لمتابعة مراسم الزفاف.

ولم يتمكن والد ميغان من حضور الزفاف بعدما قال إنه خضع لجراحة في القلب.

وقبل ساعات من بدء المراسم منحت الملكة إليزابيث حفيدها هاري لقب دوق ساسيكس ما يعني أن ميغان أصبحت بزواجها منه دوقة ساسيكس.

تقع مقاطعة ساسيكس الريفية في الجنوب الشرقي لبريطانيا وعرفت تاريخيا باسم “مملكة ساسيكس”.

ووالدة ماركل أميركية أفريقية، وكانت هي الوحيدة من أفراد أسرتها التي حضرت حفل الزفاف. وأصبحت ماركل مصدر إلهام لبعض الأميركيين السود الذين يعتبرون وضعها الاجتماعي الجديد دليلا على ضرورة ألا تفرض الأفكار المسبقة والحواجز الاجتماعية قيودا على الحياة.

وقد عمت الاحتفالات بين الأميركيين من أصل أفريقي عبر السبت ابتداء من حفلات أقيمت قبل الفجر في لوس أنجلوس إلى تغريدات على تويتر من ميامي إلى إنديانابوليس ابتهاجا بزواج الأمير هاري من عروسه الأميركية ميغان ماركل.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين