منوعات

حفروا قبرًا لضحية كورونا.. فوجدوا كنزًا عمره 1796 عامًا

صدفة غير متوقعة، قادت أهالي قرية إيرانية للعثور على بقايا كنز أثري قديم، يعود تاريخه إلى العصر البارثي (247 قبل الميلاد-224 ميلاديًا)، عندما كان الأهالي يحفرون قبرًا عميقًا لدفن أحد ضحايا فيروس كورونا المستجد.

فطبقًا لما ذكره موقع راديو “فارادا”، فإن أهالي قرية “باتشي” التابعة لمحافظة “مازندران”، الواقعة في شمال إيران، عثروا على بقايا هيكل عظمي لجندي وقطع أثرية أخرى، وذلك بمحض الصدفة، عندما أخرجتها آلة الحفر.

من جهته فقد أكد “مهدي إيزادي”، نائب رئيس منظمة التراث الثقافي الإيراني، أن هذه البقايا تشمل أجزاء من هيكل عظمي وسيفًا وجعبة وسهامًا وخنجرًا ودرعًا، وهى تعدّ كشفًا أثريًا مهمًا في هذه المنطقة، قد يقود إلى اكتشافات أخرى.

وأضاف: “يشير شكل السلاح مع الهيكل العظمي إلى فترة العصر البارثي”، مشيرًا إلى أنه قبل نحو عامين تم اكتشاف بقايا هيكل عظمي لفتاة صغيرة مدفونة في وعاء فخاري ومعها بعض القلادات والأساور البرونزية وعمرها ما بين 3500 إلى 5000 سنة، في منطقة قريبة.

ويتطلب دفن ضحايا فيروس كورونا المستجد في إيران؛ أن يتم الحفر بعمق 3 أمتار على الأقل، وتعد محافظة “مازندران”، التي تقع جنوب بحر قزوين، واحدة من المحافظات الإيرانية الأكثر تضررًا من وباء كورونا، ولا تزال من بين المناطق التي صنفتها وزارة الصحة الإيرانية على أنها “منطقة حمراء”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين