منوعات

حريق ضخم في متحف البرازيل الوطني .. والخسائر التاريخية فادحة 

شب حريق هائل فجر اليوم في أحد المتاحف الكبرى بالبرازيل ، وهو الذي شيد منذ مائتي عام في .

وأعلنت أن الخسائر كبيرة للغاية، وأكبر من أن يتم حصرها بهذه السرعة، وقد ساهمت أكثر من 7 محطات وسيارات اطفاء فى السيطرة على هذا الحريق الضخم .

وقال روبيرتو روبادي، المتحدث باسم إدارة الإطفاء في ريو دي جانيرو ، إن 80 رجل إطفاء واجهوا الحريق وسيطروا عليه بشكل كامل بحلول منتصف ليل الأحد بالتوقيت المحلي .

ومن المرجح حتى الآن تدمير محتويات المتحف بالكامل، والذي يضم أكثر من ، بينها أثار مصرية وأحفوريات وأقدم رفات بشرية مكتشفة في .

ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات، كما لم يعرف سبب نشوب الحريق.

من جانبه وصف هذا اليوم بأنه “يوم سيء للبرازيليين” .

وأضاف في بيان “خسرنا 200 عام من العمل والتحقيق والمعرفة.”

وذكرت إدارة المتحف على موقعها الإلكتروني أن المتحف يضم قطعا أثرية نادرة ترجع لكافة العصور والحضارات المختلفة، وليست قاصرة على تاريخ أمريكا اللاتينية فقط

كما يحتوي المتحف على 200 قطة أثرية متعلقة بتاريخ ، وأن العديد من هذه القطع جاءت من أعضاء العائلة المالكة البرازيلية ، كما يضم قطعا أثرية مصرية ويونانية بالإضافة لبعض الحفريات التي عثر عليها في ،

يذكر أن المتحف قد أسس فى عام 1818 وتحديدا فى ، وكانت

والمتحف هو الأكبر فى الأمريكتين وتضم معروضاته: الحيوانات والحشرات، والقطع المعدنية، والأدوات المنزلية التي كان يستخدمها السكان الأصليون و المومياءات المصرية و تحف أثرية من الجنوبية وقطعاً من النيازك، و الأحافير وغيرها.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين