منوعات

حالة نادرة.. امرأة تحمل بـ3 أطفال في رحمين مختلفين!

في واقعة نادرة الحدوث؛ أصبحت أم بريطانية، تبلغ من العمر 32 عامًا، هى أول سيدة في بريطانيا تنجب 3 أطفال من رحمين مختلفين، وذلك في حالة طيبة نادرة الحدوث، إذ تحدث هذه الحالة مع امرأة واحدة من أصل 500 مليون سيدة في العالم.

في التفاصيل التي أوردتها نشرته صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، فإن ميلاني باسيت، التي تعيش في واترلوفيل بمدينة هامبشاير، كانت قد أنجبت في السابق طفلين، فتاة وولد، ولكنها أصيبت بالذهول هذه المرة عندما أبلغها الأطباء أنها حامل بتوأمين متطابقين في أحد الرحمين، وطفل ثالث في الرحم الثاني.

وبالرغم من أن حالة باسيت التي تسمى “الرحم المزدوج”، لا تمنع الحمل والولادة، لكنها قد تدفع الأم إلى الإجهاض ومخاطر الولادة المبكرة، وبالفعل فقد كان الأطباء يخشون خلال فترة الحمل من إصابة الأطفال بمتلازمة نقل الدم الجنيني “TTTS”، التي تتضمن نقل الدم من جنين إلى الآخر عبر المشيمة المشتركة.

وفي حالة حدوث لك، فإن معدلات الوفاة الناتجة عنها تصل في الحالات الشديدة من 60 إلى 100%، ولكن الأمور مرت على خير في حالة باسيت، دون حدوث أيّ مخاطر على حياتها أو حياة أطفالها.

اكتشفت باسيت لأول مرة أن لديها رحمان عندما كانت حاملًا بابنتها الأولى، فيبي، في عام 2016، واستقبلت مع زوجها بن، البالغ من العمر 33 عامًا، ابنهما بليك، لاحقًا، أما حملها الأخير والذي تعد حالة نادرة، فهو لم يحدث سوى لأربع حالات معروفة بالعالم حتى الآن.

عندما اكتشفت باسيت أنها حامل مرة أخرى، تم حجزها لإجراء فحص مبكر لمدة 8 أسابيع، حيث قيل لها أن هناك دقات قلبين، ولكن لم يكن الأمر كذلك، حتى الفحص الذي دام 12 أسبوعًا حيث أخبر أخصائي الموجات فوق الصوتية، الزوجين، أنهما ينتظران 3 توائم، حيث ينمون بأعجوبة في أرحام منفصلة.

تبادلت ميلاني الرحلات بين مستشفيات بورتسموث وساوثامبتون، مع 3 زيارات أخرى إلى مستشفى سانت جورج في لندن، حيث أجرى الأطباء المزيد من الاختبارات التي تتضمن فحصًا داخليًا لمعرفة مدى سماكة الحاجز في شق الرحم.

بحسب ما قالته باسيت للصحيفة، فإنها كانت معتادة خلال فترة الحمل أن تتلقى الركلات في بطنها من الجانبين، وأحيانا في وقت واحد، وكأن معركة نشبت بين الأجنة، وأضافت: “كنت أشعر بالتعب الشديد ليلًا ونهارًا، وكنت في نفس الوقت مضطرة للاعتناء بطلفيّ فيبي وبليك”.

لكن الأم المحظوظة عبّرت عن سعادتها بأن أصبحت أما لـ 5 أطفال، وهي متلهفة لأول كريسماس سوف يجمع أسرتها مع بعضها البعض لأول مرة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين