أخبار أميركاأميركا بالعربيمنوعات

جندي يدهس رجلًا مسلحًا ويُحبط إطلاق نار جماعي في كانساس

ترجمة: مروة مقبول

نجح الرقيب ديفيد روير في إحباط عملية إطلاق نار جماعي حاول رجل مسلح القيام بها على جسر كانساس، حيث قام روير بدهس الرجل المشتبه به بشاحنته قبل أن يكمل تنفيذ جريمته.

وقال ديفيد روير في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، إنه “على استعداد للتضحية بحياته في سبيل الدفاع عن حياة الأبرياء”.

وروى الرقيب روير، 34 عامًا، تفاصيل الحادث للصحفيين، حيث قال إنه كان يقود سيارته فوق جسر Centennial Bridge الذي يربط كانساس وميسوري، أمس الأربعاء، عندما توقفت السيارة التي أمامه ليهبط منها رجل يحمل بندقية، ويبدأ في إطلاق النار على السائقين المارة.

وقال الجندي، الذي ظل يخدم في الجيش الأمريكي لمدة 15 عامًا، “قيّمت الموقف بسرعة كبيرة، ونظرت حولي، واتخذت الإجراء الوحيد الذي اعتقدت أنه يمكنني اتخاذه في هذه اللحظة”. وأضاف: “قمت بقيادة شاحنتي تجاه مطلق النار النشط ودهسته”.

وأفاد الرقيب روير أن المشبه به كان لديه العديد من الأسلحة داخل سيارته، وقال إنه اكتشف وجود هذه الأسلحة عندما قام بفحص السيارة بعد أن تأكد من “أن المشتبه به لم يعد يشكل تهديدًا”، وأن المستجيبون الأوائل قد وصلوا إلى الموقع بعد لحظات من وقوع الحادث.

وقال رئيس شرطة فورت ليفينورث إن الضباط اعتقدوا في البداية أن تلك الحادثة هي شجار بين قائدي السيارات فوق الجسر الذي يربط كانساس وميسوري.

وبدلاً من ذلك، اكتشفوا أن رجلاً كان يستخدم أسلحة متعددة لإطلاق النار بشكل عشوائي على المركبات، قبل أن يستخدم الرقيب روير شاحنته لدهس الرجل المسلح وإحباط الهجوم.

وأضاف أن مطلق النار لم يكن لديه هدف محدد، فقد كان ببساطة “يطلق النار بشكل عشوائي على المركبات عند مرورها”.

وأفاد رئيس الشرطة أن المشتبه به، 37 عامًا من سكان مقاطعة بلات بولاية ميسوري، يعاني من إصابات خطيرة، ويتلقى العلاج في المستشفى، وقد أصيب في الحادث شخصين آخرين حالتهما مستقرة. وأكد أن الجندي الشجاع “قد أنقذ عددًا لا يحصى من الأرواح”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين